مختصون يدعون الحرفيات لتسويق منتجاتهن عبر موقع القرية

  • Play Text to Speech


​اكد مختصون ان التسويق الالكتروني لمنتجات الحرف والصناعات اليدوية بدأ يحقق نتائج جيدة في تسويق منتجات الحرفيات هذا النوع من التسويق أوصل المنتجات اليديوية إلى عملاء جدد، ووسّع علاقات الجمعيات الحرفية، وزاد من مبيعاتها، وعرّفها على المنافسين في السوق
ودعوا في ورشة عمل بعنوان "تسويق المنتجات والحرف والصناعات اليدوية"، التي أقيمت ضمن فعاليات ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2011 إلى مشاركة الجمعيات الحرفية في مشروع سوق القرية الالكتروني الذي تتعاون فيه الهيئة العامة للسياحة والاثار مع البريد السعودي لتسويق المنتجات التراثية.
وأوضح مدير برنامج الحرف والصناعات اليدوية في الهيئة سعيد القحطاني أن الهيئة تعمل على تنسيق الجهود بين المؤسسة العامة للبريد السعودي والعاملين في الحرف والصناعات اليدوية، من خلال دعم مشروع التسويق الالتروني للمنتجات اليدوية "إي مول"، والذي ترعاه مؤسسة البريد السعودي بالمجان بهدف عرض منتجات الحرفيين من كافة مناطق المملكة الكترونيا،ً وتسهيل عملية تسويقها وبيعها وتوصيلها للمستهدف أو المشتري.
من جهته قال مدير عام العمليات البريدية في البريد السعودي الأستاذ ماجد العنزان إن هدف الورشة توصيل مفهوم البيع عن طريق الانترنت للمهتمين بالحرف والصناعات اليدوية، من خلال مشروع "سوق القرية" الالكتروني، ضمن موقع الـ "إي مول" www.e-mall.com.sa، لافتاً إلى أن مؤسسة البريد السعودي آمنت بدعم المنتجات اليدوية والأسر المنتجة وخدمة العملاء، خاصة وأن المؤسسة تملك شبكة واسعة في المملكة، وهو ما يسهّل عملية الدفع عبر الانترنت.
وتابع العنزان أنه في العام 2010 بلغت قيمة المبيعات للمتاجر في السوق الالكتروني أكثر من 791 ألف ريال، في حين وصلت قيمة المبيعات الكترونياً للعام الحالي إلى مليون و200 ألف ريال، وهو ما يشير إلى أهمية التسويق والبيع عبر مواقع الانترنت، مشيراً إلى أن موقع "إي مول" الالكتروني يعمل على بناء منصة للتجارة الالكترونية في المملكة ليضاهي أفضل مواقع التسوق العالمية.
بدورها أوضحت المديرة العامة لجمعية "حرفة" الأستاذة ريم الجامع أهمية التسويق الالكتروني عبر موقع الـ"إي مول"، والذي انضمت إليه حتى الآن ثماني جمعيات حرفية، مضيفةً أن هذا النوع من التسويق أوصل المنتجات اليديوية إلى عملاء جدد، ووسّع علاقات الجمعيات الحرفية، وزاد من مبيعاتها، وعرّفها على المنافسين في السوق، مقترحة إنشاء دليل للمواقع الالكترونية المهتمة بالتراث والصناعات الحرفية.
كما أكدت الأستاذة فوزية الطاسان مديرة جمعية "الفيصلية"على دور التسويق الالكتروني في التنمية الاقتصادية ودعم مدخولات الأسر المنتجة، والحفاظ على التراث في الحرف اليدوية، مشيرة إلى أن أهمية التسويق في موقع "إي مول" تكمن بعدم وجود منافذ تسويقية الكترونية للمنتجات اليدوية في المملكة، وهو ما أتاحه الموقع بتميّز.
.+