حائل:قرارات لدعم جبة التراثية وسور الإمام تركي بن عبد الله

  • Play Text to Speech


استعرض مجلس التنمية السياحية في حائل خلال اجتماعه الأخير، في قصر أجا برئاسة الأمير سعود بن عبد المحسن أمير المنطقة رئيس مجلس التنمية السياحية مشروع تطوير سور الإمام تركي بن عبد الله والعناصر العمرانية المحيطة به في محافظة الغزالة حيث أقرت المرحلة الأولى المقترحة وشكل لجنة للمتابعة.
كما اتخذ المجلس عدة قرارات لدعم مشروع البلدة التراثية في مدينة جبة وسرعة إنهاء دراسات الجدوى للمشاريع التي أظهرتها الدراسة الخاصة بتطوير البلدة التراثية, و اطلع المجتمعون على خطط كل من أمانة المنطقة وجهاز السياحة في سير العمل لمشاريع السوق الشعبي في مدينة حائل ومتحف حائل الإقليمي الذي تم تكليف إحدى الشركات لتنفيذه بمبلغ 38.5 مليون ريال الذي يقع على مساحة عشرة آلاف متر مربع على طريق الملك عبد الله بجوار مركز الأمير سلطان الحضاري، ومشروع تهيئة موقع عقدة السياحي.
وأثنى أمير حائل على الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة والآثار، في سبيل تطوير السياحة في المملكة بشكل عام وفي منطقة حائل بشكل خاص، مثمنا الدور الذي يضطلع به الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار رغم قصر الفترة الزمنية للهيئة منذ بداية تأسيسها، مؤكداً شراكة المنطقة والهيئة العليا لتطوير منطقة حائل لهيئة السياحة في سبيل تطوير واستدامة المناشط السياحية والأثرية في المنطقة.
وأشاد المجتمعون بالجهد الذي يبذله الأمير عبد العزيز بن سعد نائب أمير المنطقة في سبيل وضع مشروع "المسمى البري" على خريطة السياحة الصحراوية وتقدير جهوده مع الجهات المختلفة في هذا المجال.
وحث أمير منطقة حائل الجهات الحكومية والأهلية كافة للتعاون لتنفيذ المسارات السياحية المقترحة من قبل الهيئة، ووافق المجلس على توصية اللجنة التنفيذية بتكليف إحدى المؤسسات الوطنية لتنظيم الاحتفالات لتنظيم مهرجان صيف حائل 1431هـ ومهرجان عيد الفطر للعام نفسه.
كما تم استعراض تقرير الإيواء في المنطقة والذي نما خلال الفترة من 2006م وحتى الآن بمعدل 102 في المائة. ووجه أمير حائل رئيس مجلس التنمية السياحية في المنطقة بمتابعة المشاريع السياحية وتزويد المجلس بتقرير دوري.
.+