20 متحفا تفتح أبوابها للزوار خلال اليوم الوطني ببرامج وفعاليات تراثية

  • Play Text to Speech


المتحف الوطني بالرياض من الداخل
تشرع المتاحف في جميع مناطق المملكة أبوابها للزوار والمهتمين في الشأن التراثي والثقافي خلال اليوم الوطني للمملكة، كما تتضمن بعض المتاحف عدد من الفعاليات والبرامج التراثية والثقافية المتنوعة.
وتحت شعار "80 عاما من الولاء" يشهد المتحف الوطني في الرياض جملة من الفعاليات والبرامج والتي من ضمنها فعاليات الأناشيد الوطنية، بالإضافة إلى عرض مسرحي عن اليوم الوطني، ومسابقة لأفضل تعبير إنشائي عن اليوم الوطني، وأخرى متنوعة نسائية ورجالية، كما يشارك 13 طفل في الفعاليات عبر ارتداء اللباس الشعبي لمختلف المناطق.
صرح بذلك الدكتور عوض الزهراني مدير عام المتاحف في الهيئة العامة للسياحة والآثار، حيث قال إن ذلك يأتي في إطار اهتمام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة بمشاركة المتاحف في المناسبات الوطنية والاجتماعية، وربطها بالأنشطة السياحية.
وأشار الزهراني إلى أنه سيتم افتتاح هذه المتاحف اعتبارا من الساعة الرابعة عصرا، وحتى العاشرة مساء، وسيكون في كل متحف مرشدون لتعريف الزوار بمعروضات المتحف. وأكد أن الهيئة تشجع على زيارة المتاحف المحلية والأماكن الأثرية بهدف التعرف على التراث المحلي والآثار الإنسانية، مما يعزز الجهود المحلية للمحافظة على التراث والثقافة والحرف المحلية، وتقديمها للزوار بشكل أفضل.
يذكر أنه سيتم افتتاح 20 متحفا للزوار هي إضافة إلى المتحف الوطني وقصر المصمك في الرياض، المتاحف الإقليمية: متاحف الدمام، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، وجدة، والطائف، والباحة، وحائل، والنماص، وكذلك المتاحف المحلية، وتشمل متاحف جازان، ونجران، والعلا، وتيماء، والجوف، والأحساء، وشقراء إضافة إلى بيت البسام في عنيزة، وبيت الربيعة في المجمعة، وقصر الملك عبد العزيز بالدوادمي، وبيت البيعة والمدرسة الأميرية وقصر إبراهيم في الإحساء.
وتزخر هذه المتاحف بمواد تاريخية وأثرية وثقافية وعلمية تجسد الحياة الفنية والحرف القديمة، والنشاط التاريخي القديم، والآثار ونشاطات اقتصادية وتجارية مختلفة، وتحوي معروضات وقطعا أثرية تعكس صورة واضحة عن آثار الجزيرة العربية.
.+