تواصل فعاليات مهرجان الصحراء وورشتا عمل لجامعة حائل

  • Play Text to Speech


ركزت ورشتا العمل اللتان استهلت بهما جامعة حائل، فعالياتها في مهرجان الصحراء الدولي الثالث، على ضرورة الأخذ بتقارير الأرصاد الجوية والاستفادة منها عند وضع البرامج والفعاليات المختلفة مع أهمية تثقيف المجتمع المحلي بأهمية المحافظة على البيئة ودعم المشاريع المتخصصة في حماية المعالم الجيولوجية مع الاستمرار في البحث والتنقيب عن المعالم الجيولوجية في مختلف مناطق المملكة.
وقدم الدكتور سعود النايف عميد شؤون الطلاب موجزا عن الورشة، وأعقب ذلك تقديم لفريق الخبراء الذين يشاركون في ورشة العمل منهم الدكتور ياسر الغفاري الذي تحدث عن التغيرات المناخية والدكتور عبد الرحمن مشتاق الذي قدم ورقة عمل عن العواصف الرملية والجفاف.
وتحدث المهندس علي الغشام عن التغيرات المناخية وأساليب مواجهة الكوارث في البيئة الصحراوية، فيما قدم الدكتور عبد الرحمن الصقير من جامعة القصيم استراتيجيات مواجهة التصحر وتقنيات الري الحديثة ودورها في تطوير الزراعة الصحراوية، وتخلل الجلسة الأولى نقاش عن وحوار عن أوراق العمل المقدمة من الخبراء وكيفية الوصول إلي توصيات للعمل بها، وفي الجلسة الثانية، قدم الدكتور محمد الشايع من جامعة الملك سعود الأدوار الاجتماعية للأفراد والمؤسسات في المحافظة على البيئة وانعكاساتها على الاستثمار السياحي، كما قدم الدكتور فهد التركستاني آفاق مجالات الاستثمار في البيئة الصحراوية.
 وتطرق سعيد القحطاني إلى مجالات وآفاق الاستثمار في الحرف اليدوية في المناطق الصحراوية وختم الجلسة الأستاذ علاء زيني عن المعالم الجيولوجية في المملكة العربية السعودية.
وأكد الدكتور سعود النايف أهمية التعاون بين الهيئة العامة للأرصاد والدفاع المدني وشركائها سواء من القطاع الحكومي أو قطاع الأعمال وذلك من أجل توفير المعلومة، والأخذ بتقارير عن الأرصاد الجوية والاستفادة عند وضع البرامج والفعاليات المختلفة وكذلك إيجاد قنوات متخصصة في إرسال رسائل sms لإيصالها تقارير عن الأحوال الجوية إلي أكبر شريحة ممكنة. إلى ذلك، تواصلت فعاليات مهرجان الصحراء الدولي الثالث، حيث اجتذبت فعاليات استعراضات الصيد الزوار، وكذلك عروض النعام، كما شهدت أنواع الطيور المعروضة للبيع مثل السمان والبط والدجاج البري إقبالاً للشراء.
.+