مجلس التنمية السياحية يعلن الروزنامة السياحية لمهرجانات حائل

  • Play Text to Speech


أعلن مجلس التنمية السياحية بمنطقة حائل عن الانتهاء من جدولة روزنامة المهرجانات السياحية التي ستقام في المنطقة على مدار العام وفقا لتوجيهات الأمير عبد العزيز بن سعد نائب أمير منطقة حائل نائب رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة.
وحددت روزنامة الفعاليات السياحية الفترة 14-23/4/2010 لإقامة مهرجان الصحراء الدولي الثالث في حين سينطلق  مهرجان ملتقى المتاحف السعودية  خلال الفترة13-18/5/2010 وأعلن من خلال الروزنامة السياحية عن أطلاق مهرجان للبطاطس بمدينة الخطة خلال الفترة من 13-16/10/2010 و سيبرز المهرجان مقومات المنطقة سياحياً وزراعياً وخاصةً السياحة الزراعية من خلال الاستفادة من الإمكانيات التي تتميز بها المنطقة، ويدعم الأنشطة البحثية المتعلقة بالزراعة في المملكة.
وستنطلق فعاليات مهرجان صيف حائل31 في الفترة من 30/6/2010 حتى 30/7/2010 في حين سيقام مهرجان عيد الفطر المبارك31 خلال الفترة 9-23/9/2010.في حين ستطلق لجنة التنمية السياحية بمحافظة بقعاء وشركائها من القطاع العام والخاص مهرجان تمر الحلوة ببقعاء خلال الفترة 22-27/9/2010م .
وتنطلق فعاليات مهرجان درب زبيدة التاريخي الذي يقام بتنظيم من لجنة التنمية السياحية بمحافظة الشنان وشركائها من القطاع العام والخاص خلال الفترة من15-20/10/2010.
و سيكون ختام الروزنامة السياحية خلال شهر ديسمبر بإطلاق مهرجان مزاين الإبل الذي يقام بتنظيم من إمارة المنطقة،الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل،وهيئة السياحة، والزراعة، وستقام جميع تلك المهرجانات والفعاليات السياحية بتنظيم مباشر من مجلس التنمية السياحية بمنطقة حائل وشركائه من القطاع العام والخاص ودعم الهيئة العامة للسياحة والاثار.
و أوضح الأمير عبد العزيز بن سعد نائب أمير منطقة حائل نائب رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة أن الروزنامة السياحية من شانها أن تضفي على النشاط السياحي أبعاد أخرى من خلال تنظيم أقامة المهرجانات على فترات زمنية متقاربة تجتذب كافة شرائح المجتمع.
وقال نائب أمير حائل نائب رئيس مجلس التنمية السياحية أن أخراج روزنامة سياحية للمنطقة معتمدة بالتاريخ سيكون كفيلا بجذب أعداد كبيرة من الزوار للمنطقة خاصة الفئات التي تهتم بتنظيم أوقاتها وإجازاتها في العام.
وأكد الأمير عبد العزيز بن سعد أن القطاع السياحي بالمنطقة بمختلف قطاعاته الخدمية والاستثمارية يشهد تسارعا في النمو وهو ما تطمح لتحقيقه حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني لما للقطاع السياحي من أهمية كبيرة في التنمية المحلية وإيجاد فرص عمل لبعض الفئات في المجتمع.
وأضاف نائب أمير حائل"أن الحراك الاقتصادي الذي أحدثه القطاع السياحي في المنطقة جاء ثمرة من ثمار توجيهات ومتابعة وإشراف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد المحسن أمير منطقة حائل رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار اللذين أسهما بصورة كبيرة في إيجاد تنمية سياحية بالمنطقة انعكست أثارها الاقتصادية على عدد كبير من أبناء المنطقة من خلال استغلال المهرجانات لتحقيق عوائد مالية مجزية".
.+