(السياحة والآثار)و(التنمية الزراعي)يتعرفان على مزارع الاحساء تمهيداً لإطلاق "السياحة الزراعية "

  • Play Text to Speech


الفريق خلال لقاءه بأحد المزارعين
قام فريق من الهيئة العامة للسياحة والآثار وصندوق التنمية الزراعي بزيارة استطلاعية على مزارع الأحساء على مدى يومين وذلك للتعرف على احتياجات المزارع وإمكاناتها وكذلك تعريف المزارعين  بالسياحة الزراعية التي تنوي الهيئة العامة للسياحة إطلاقها في جميع مناطق المملكة العام الجاري.
وضم الوفد الدكتور حمد بن محمد السماعيل نائب الرئيس للاستثمار المساعد في الهيئة العامة للسياحة والآثار ، والاستاذ حمد بن عبدالعزيز آل الشيخ مدير عام الإدارة العامة للبرامج والمنتجات السياحية في الهيئة العامة للسياحة والاستاذ عبدالرحمن المقرن مساعد المدير العام لشئون رأس المال في صندوق التنمية الزراعي يرافقهم المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحي بالاحساء علي الحاجي ، وزار الوفد ثلاثة عشر مزرعة موزعة على مناطق مختلفة في واحة الاحساء ، التقى خلالها الوفد بالمزارعين واستمعوا إلى معلومات عن مزارعهم وأوضحوا لهم توجه الهيئة العامة للسياحة بالتعاون مع صندوق التنمية الزراعي  في إطلاق برنامج السياحة الزراعية ،
بعد ذلك عقد الفريق اجتماعاً موسعاً حضره مدير عام هيئة الري والصرف المهندس أحمد الجغيمان، ومدير عام صندوق التنمية الزراعي المهندس عبدالعزيز السماعيل ، ومدير الزراعة في الاحساء المهندس صالح الحميدي . 
وأوضح الدكتور حمد السماعيل عقب الجولة أن الهدف من الزيارة هو الالتقاء بالمستثمرين والمزارعين لإطلاعهم على فكرة السياحة الزراعية ، والتعرف على احتياجات المزارعين ومجالات الدعم لتتمكن الهيئة العامة للسياحة من وضع تصور للضوابط والمجالات التي يمكن خلالها من دعم تلك المزارع من خلال برنامج السياحة الزراعية والتي تتعاون فيه الهيئة العامة للسياحة والآثار وصندوق التنمية الزراعية  مع شركائها الآخرين من الجهات الحكومية .
وأكد الدكتور حمد أن الاحساء تمتلك مقومات النجاح في برنامج السياحة الزراعية معزياً ذلك إلى الحماس الذي وجده لدى جميع القطاعات الحكومية والمستثمرين والمزارعين ، وكذلك وجود عدد كبير من المزارعين لديهم الرغبة الجامحة للانخراط في السياحة الزراعية .
من جانبه قال حمد آل الشيخ أن الاحساء تعد من الوجهات السياحية الهامة في المملكة وسمو الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة وألاثار يوليها اهتمام كبير لما لها من طبيعة وموقع جغرافي ومقومات سياحية وعناصر قابلة للتطوير ، والسياحة الزراعية ستكون إضافة حقيقية للسياحة في الاحساء .
وامتدح عبدالرحمن المقرن ما رآه من ممارسة أهالي الاحساء للزراعة بأنفسهم معتبراً أن هذا الأمر سيكون مقوم رئيس لنجاح السياحة الزراعية في المحافظة ، وأكد دعم صندوق التنمية الزراعي للمزارعين في حال إقرار ضوابط الإقراض بعد اكتمال الجولات على بقية مناطق المملكة .
بدوره أبدى المدير التنفيذي للسياحة والآثار في الاحساء علي الحاجي تفاؤله بنجاح السياحة الزراعية في الاحساء لما تمتلكه الاحساء من بعد تاريخي ومخزون معرفي في الزراعة ، ورقعة زراعية هي الأكبر على مستوى المملكة  ، وأعرب عن ثقته التامة في أن اقتصاداً جديداً سيولد في الاحساء ، لافتاً إلى أن نجاح هذا البرنامج الجديد المتمثل في السياحة الزراعية يقف ورائه سمو الأمير سلطان بن سلمان الذي يرى في هذا النوع من السياحة داعم ورافد قوي جداً للاقتصاد الوطني ولطبقة المزارعين ، وبالتالي فإنه سيسهم في نهوض إنتاج التمور وينعش مستوى دخل المزارع الذي بدأ يعاني جراء انخفاض أسعار التمور 0
.+