الأمير سلطان بن سلمان يفتتح معرض «المملكة العربية السعودية 1946 - 1954 - صور إيطالية»

  • Play Text to Speech


تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ورئيس مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار السبت 12-12-2009م  معرض المصور الإيطالي إيلو باتيجيللي (المملكة العربية السعودية 1946 - 1954م) الذي تنظمه دارة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع أرشيف الصور الفوتوغرافية بإيطاليا في المتحف الوطني بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالمربع.
ومن جهته أوضح الدكتور فهد بن عبدالله السماري الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز أن المعرض يستمر لأربعة أسابيع من منطلق اهتمام الدارة بخدمة تاريخ المملكة العربية السعودية والمحافظة على مصادره.
وعن أهمية المعرض قال معالي الدكتور فهد السماري: الصورة لدى باتيجيللي عميقة ويلتقطها في لحظات مكتظة بالتعبير فضلاً عن قيمتها العالية التي تستمدها من مرحلتها التاريخية المهمة حيث التقطت في الأربعينيات وأوائل الخمسينيات الميلادية، وحينها كانت بوادر النفط تتكشف بالتدريج ومعها ملامح التغيير على حياة المجتمع السعودي، فقد كانت توثق للتفاصيل الصغيرة التي يحتاجها أي باحث أو مهتم في مجالات مثل المهن والحرف وحركة البيع والشراء وعلاقة الإنسان بطلب الرزق وقراءة التطور العمراني، وعلاقة الناس بالبحر وغيرها، وهذه الصور ذات حساسية التقاط عالية ورؤية ثقافية واعية تستحق الاطلاع والدراسة، ولا شك أنها تضيف الشيء الكثير لمصادر التاريخ السعودي، كما أن هذا المعرض جسر ثقافي ينتهي إلى توطيد وتنويع الأنشطة المعرفية بين المملكة العربية السعودية وإيطاليا.
الجدير بالذكر أن المعرض يقام في المتحف الوطني بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي ويعرض مجموعة من الصور التي التقطها المصور العالمي إيلو باتيجيللي بين عامي 1365- 1374هـ - 1946 - 1954م وهي الفترة التي عمل فيها بقسم التصوير في شركة أرامكو السعودية والتقط خلالها صوراً لعمليات استخراج النفط الأولى في المنطقة الشرقية، ومن أهم تلك الصور صور الزيارة الملكية للمؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - للمنطقة، كما التقط مشاهد من الحياة الاجتماعية بتفاصيلها اليومية في مدن وقرى المنطقة وبعض المعالم الأثرية القديمة ما يعد توثيقاً لتاريخ الناس والمكان والمهن في فترة ظهور النفط ودخول تأثيراته على الحياة المدنية.
.+