وزير السياحة اليوناني يحتفي بالمشاركين في الزيارة الاستطلاعية للتراث العمراني

  • Play Text to Speech


أقام معالي وزير السياحة والثقافة اليوناني قسطنطين ماركوبولس، بحضور سعادة سفير المملكة لدى اليونان الأستاذ صالح الغامدي حفل عشاء الاثنين الماضي احتفاء بالوفد السعودي المشارك في رحلة استطلاع الخبرة للتجربة اليونانية في مجال التراث العمراني والتي تنظمها الهيئة العامة للسياحة والآثار  لعدد المحافظين والأمناء ورؤساء البلديات في مناطق المملكة.
وقد ألقى الوزير اليوناني كلمة رحب فيها بالوفد, وشكر فيها اختيار الهيئة العامة للسياحة والآثار  لتجربة اليونان في مجال الحفاظ على التراث العمراني وتأهيله.
وأكد على تجربة تأهيل وسط أثينا التاريخي التي تبنتها وزارته كانت من التجارب المميزة التي أحالت هذه المنطقة الى موقع جذب سياحي هام, وقال بأن مشروع تأهيل الوسط التاريخي لمدينة أثينا راعى العناصر المعمارية التاريخية والعوامل البيئية واستطاع أن يجعل السائح يعيش في بيئة سياحية جاذبة ومفعمة بالتاريخ.
وأعرب عن أمله في ان يستفيد أمناء المدن ورؤساء البلديات المشاركون في هذه الزيارة من تجربة أثينا في تطوير المنطقة التاريخية , مشيرا إلى أن هذه الزيارة تأتي تعزيزا للتعاون بين الهيئة العامة للسياحة والآثار  بالمملكة ووزارة السياحة والثقافة اليونانية, وعبر عن أمله في استفادة الوفد لنقاشاته مع المسئولين في الوزارة والمعنيين بالتراث العمراني في اليونان.
من جانبه أعرب الدكتور علي بن إبراهيم الغبان عن شكره وتقديره للسفير اليوناني على احتفائه بالوفد ناقلا له تحيات وتقدير الأمير سلطان بن سلمان على الجهود التي بذلتها الوزارة للتعاون مع الهيئة في الإعداد لهذه الزيارة. وقال بأن اختيار اليونان لهذه الزيارة لم يأت من فراغ بل لأن التجربة اليونانية في الحفاظ على التراث العمراني واستثماره سياحيا واقتصاديا تجربة تستحق الاقتداء وهذا ما سعت إليه الهيئة من خلال هذه الزيارة التي تهدف الى استفادة الأمناء والرؤساء البلديات والمحافظين من هذه التجربة في المدن السعودية الزاخرة بالمواقع التراثية المميزة.
يشار إلى أن رحلة استطلاع التجربة اليونانية في مجال التنمية السياحية والاستفادة الاقتصادية والاستثمارية من مواقع الآثار والتراث العمراني, انطلقت أول أمس  الأحد وتستمر حتى الجمعة القادم, ويتضمن برنامج الرحلة زيارة عدد من مواقع التراث العمراني في اليونان, كما يلتقي الوفد بمسئولين ومحافظين ورؤساء بلديات ومستثمرين في فنادق تراثية ويعقدون ورش عمل مع المتخصصين في مجال حماية واستثمار مواقع التراث العمراني.
ويشارك في الرحلة صاحب السمو الأمير عبد الرحمن بن عبدالله بن فيصل محافظ المجمعة, والمهندس أحمد السلطان أمين منطقة القصيم، والمهندس إبراهيم محمد الخليل أمين منطقة عسير، والمهندس محمد  الناصر أمين منطقة الجوف, ومران بن قويد محافظ شقراء, و سلطان ال سلطان محافظ تيماء, وكساب المويشير محافظ دومة الجندل, و عبدالله الجاسر محافظ القريات, والمهندس عبد الرحمن عبد الحق محافظ فرسان،  إضافة إلى رؤساء بلديات: الدرعية، وادي الدواسر، الدوادمي، ضبا، الوجه، القريات، ووكيل إمارة المدينة المنورة المساعد ووكيل أمين منطقة نجران للمشاريع ووكيل أمين الاحساء للشؤون الفنية , وصاحب مؤسسة ترميم مباني تراثية, وأحد طلاب كلية السياحة والآثار. وعدد من المسئولين والمختصين بالهيئة.
.+