انطلاق المهرجان السياحي "أعمالنا هي تراثنا" في الإحساء

  • Play Text to Speech


دشن المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار بالإحساء علي بن طاهر الحاجي الأربعاء 31-03-2010م مهرجان بني معن التراثي الذي ينظمه مركز النشاط الاجتماعي التابع للجنة التنمية بالمنصورة التابعة لمركز التنمية الاجتماعي وذلك وسط احتفالية كرنفالية وحضور حشد كبير من مختلف الأعمار .
وقد أقيم حفل حضره نائب رئيس المجلس البلدي الدكتور عبدالعزيز البحراني ورئيس بلدية المبرز المهندس أحمد المطر ومساعد مدير الشئون الصحية الدكتور زكي العبداللطيف، وبدء بالقران الكريم ثم كلمة مدير مركز التنمية الاجتماعية علي الحمد ألقاها نيابة عنه المشرف الاجتماعي ماجد العميشي  اعتبر أن مهرجان بني وبهذه الضخامة يشعر الجميع حجم التعاون بين أبناء هذه البلدة إقامة هذا المهرجان دليل على ارتباط الأبناء بآبائهم ،ثم ألقى مدير مركز النشاط الاجتماعي ببني معن عبدالله عيس العوض بين أن الهدف من هذا المهرجان الذي يستمر أربعة أيام هو زيادة دخل الأسر المنتجة وبالتالي قلة عدد العاطلين ، كما يشجع الأسر المنتجة على زيادة إنتاجها ومن ثم يسهم في نمو المجتمع ويسوق منتجات الأسر المنتجة ،بعدا ألقى رئيس فريق العمل طاهر الزارعي كلمة بين أن الفكرة أتت لتعريف الشباب بالتراث الكبير الذي تزخر به الاحساء وربطه بالآباء والأجداد ، أعقبها قصيدة جميلة للشاعر يوسف البوقرين، ثم ارتجل المدير التنفيذي لجهاز السياحة والآثار علي الحاجي كلمة نقل في مستهلها شكر صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وتحيات سمو الأمير بدر بن جلوي محافظ الاحساء ورئيس مجلس التنمية السياحية بالمحافظة لأهالي بني معن ولمركز النشاط الاجتماعي وشكرهم على هذا المجهود الرائع في تنظيم هذا المهرجان ،واعتبر أن هذا المهرجان يسهم في خلق فرص عمل ويعضد جهود الهيئة العامة للسياحة في تسويق السياحة باعتبارها صناعة واعدة مذكراً بأن المهرجانات السياحية في المملكة خلال العام 2009 م استقبلت 12 مليون سائح أنفق خلالها 46 مليون ريال في دلالة واضحة على أهمية السياحة المحلية بالمملكة كصناعة واعدة وهو ما أكد عليه مراراً سمو الأمير سلطان بن سلمان ، واعتبر أن مهرجان بني معن في نسخته الأولى هو لبنة من لبنات الموروث الثقافي والاجتماعي والاقتصادي وهو يسهم في التعريف والحفاظ على تاريخ الاحساء الذي يمتد لسبعة آلاف عام .
بعد ذلك تم تكريم الداعمين ، وقدم درع تذكاري لمدير السياحة والآثار ، بعدها قام علي الحاجي بقص الشريط  ثم رفعت مجموعة من الكشافة راية التوحيد على سارية في وسط المهرجان زينت بصورة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ يحفظه الله ـ ثم نشد الجميع النشيد الوطني إيذاناً بانطلاق المهرجان ، ثم تجول الاستاذ علي في أرجاءه المهرجان واطلع على أركانه حيث يضم المهرجان الذي يقع على مساحة 12 ألف متر مربع العديد من  الفعاليات والأركان وهي : الركن الصحي ،  وركن الزراعة والنخلة  ،وركن التراث ويعتبر الأكبر بين الأركان ، وركن الأطفال ، ركن المحنطات ، وعرف الخيول، بالإضافة إلى  قاعة الشاعر الراحل عبد الله بن صالح الطويل  للمحاضرات والندوات ، كما يضم أجنحة جديدة ومنها ركن للعملات الورقية وركن الرسم المباشر ،ويقيم منتدى بني معن الثقافي مسابقة ثقافية تستمر طيلة أيام المهرجان يشرف ويشرف عليها مسئول اللجنة الإعلامية عبدالمحسن الشقاق .
.+