(السياحة والآثار)تجري مسحا شاملا على أكثر من 1200 منشأة إيواء سياحي في مكة المكرمة

  • Play Text to Speech


مسح شامل لمرافق الإيواء السياحي في مكة المكرمة
تقوم  الهيئة العامة للسياحة والآثار خلال الفترة الحالية بمسح شامل لمرافق الإيواء السياحي في مكة المكرمة، يهدف إلى تأسيس وبناء قاعدة بيانات صحيحة وشاملة عن هذه المنشآت ومتابعة نظامية تشغيلها، والتأكد من مستوى الخدمة فيها، ومدى التزامها بالمظلة النظامية، وإعادة تقييمها وفق معايير التصنيف التي اعتمدتها الهيئة مؤخراً مع تحديد أسعار خدمات الإيواء بها وفقا لهذه المعايير.
وقد أكد المشرف على مكتب التراخيص والاستثمار في مكة المكرمة عبد الله السواط، أن هذا العمل يجرى ضمن برنامج عمل الهيئة في مكة المكرمة الذي يهدف إلى  تحسين مستوى الخدمات الفندقية التى تقدم لضيوف البيت الحرام، والتى تسعى الهيئة إلى الوصول بها لأفضل المستويات وبما يليق بهذه المدينة المقدسة وضيوفها، كما أوضح أن حجم العمل كبير جداً ومطلوب إنجازه في فترة قياسية قصيرة، مما دعى الهيئة إلى تشكيل فرق متخصصة من إدارة التراخيص والجودة بالهيئة لمساندة مكتب التراخيص بمكة  لأداء هذه المهمة، وقد باشر الفريق أعماله يوم السبت 16/10/1431هـ .
كما أوضح رئيس الفريق سعد القحطانى أن  صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار قد دشن في وقت سابق، المرحلة الأولى من تصنيف الفنادق والوحدات السكنية المفروشة في مختلف مناطق المملكة ماعدا مكة المكرمة والمدينة المنورة، كما أعتمد سموه سياسة تسعير الخدمات الفندقية، وبين سموه أن الهيئة تسعى الآن لتحقيق هذه الإجراءات في مكة والمدينة وفق معايير تصنيف خاصة معتمدة لتلك المدينتين، لمراعاة ظروف وطبيعة هذه المدينتين المقدستين ، ويأتى هذا التصنيف   ليراعي النظرة المتوازنة بين المستثمر والمستهلك ويحقق متطلبات كل منهما دون الإضرار بالآخر وإيجاد سوق منظمة وواضحة تستطيع تحفيز المنافسة مع الوجهات السياحية المجاورة، وتطبيق مبدأ العدالة، وناشد القحطانى كافة المستثمرين في مكة المكرمة وتقديم المستندات والمعلومات المطلوبة والتجاوب مع فرق الرقابة التى ستعمل خلال هذه الفترة للحصول على التراخيص النظامية ولتحديد فئات التصنيف بناءً على مستوى الخدمات المقدمة، كما أكد ان الهيئة تعمل بالتنسيق الكامل مع الشركاء في مكة المكرمة خاصة البلديات والدفاع المدنى بما يحقق التكامل بين تلك الجهات وتسهيل الأمر للمستثمرين.
.+