د.الجندان يفتتح ورشة عمل (إدارة وتطوير وجهات سياحة التراث والثقافة)

  • Play Text to Speech


نيابة عن صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الاحساء ورئيس مجلس التنمية السياحية بالاحساء افتتح معالي الدكتور يوسف الجندان مدير جامعة الملك فيصل رئيس اللجنة التنفيذية لمجلس التنمية السياحية بمحافظة الاحساء ورشة دعم قدرات إدارة وتطوير وجهات سياحة التراث والثقافة التي ينظمها جهاز التنمية السياحية والآثار بالأحساء بالتعاون مع الإدارة العامة لمساندة أجهزة السياحة بالمناطق ومنظمة السياحة العالمية الأحد 18-10-2009م  .
وبدأ الحفل الذي أقيم في فندق كورال بلازا بكلمة الدكتور يوسف الجندان وجه شكره للسيد أخينيو يونس مدير تطوير البرامج و التنسيق بمنظمة السياحة العالمية كما وجه شكره للدكتور خالد بن عبد القادر طاهر مستشار سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، والمشرف العام على الإدارة العامة لمساندة أجهزة السياحة بالمناطق .
وتحدث د.الجندان عن اهمية إقامة هذه الورشة في الاحساء مشيراً إلى أن الاحساء إحدى أقدم المواقع الحضرية في الجزيرة العربية  و أثراها لما تشكل فيها من نتاج مثمر لانصهار الحضارات المختلفة التي قطنتها إلى أن نعمت بانضمامها إلى كيان المملكة العربية السعودية ، وأكد أنها بقيت تحمل ذلك الإرث الحضاري والتاريخي والتراثي والذي نشاهده في مواقعها المتنوعة والتي لا شك ستكون محل نظر ودراسة وتطوير واستفادة للتجربة السياحية المتكاملة التي تسعى الهيئة لتطبيقها ضمن منظومة التنمية السياحية التي تدعمها حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين وبتنظيم وتوجيه من قبل الهيئة العامة للسياحة والآثار وعلى رأسها  رئيس الهيئة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز وبشراكة من القطاعين الحكومي والخاص بالأحساء و بإشراف ودعم  من قبل صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبة وسمو محافظ الأحساء .
بعد ذلك ألقى الدكتور خالد طاهر كلمة أشار فيها إلى أن ورش العمل الأولى والثانية اللتان عقدتا في جازان والعلا في المدينة المنورة نوقش فيها منهجية السلسلة السياحية القيمية على المسارات السياحية في المدينة ، الأمر الذي أثمر عنه نجاح بقية أجهزة السياحة بالمملكة من تطوير 30 مساراً سياحياً .
وأكد الدكتور خالد أن الهيئة العامة للسياحة والآثار ماضية في تنظيم المزيد من الورش بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية خلال العام المقبل ، كما تتطلع الهيئة إلى التعاون مع الجامعات والكليات المتخصصة في السياحة للوصول إلى أمكانية  توظيف طاقات طلاب الجامعات للاستفادة منها في هذه التجربة التنموية الرائدة .
بعدها ألقى السيد أخينيو يونس كلمة أعرب فيها عن تطلع منظمة السياحة العالمية لمزيد من التعاون مع الهيئة العامة لسياحة في الملكة العربية السعودية ،كما أشار إلى أهمية المواقع التراثية  وتحويلها إلى مواقع سياحية .
بعد ذلك افتتح الدكتور يوسف يرافقه مدير جهاز السياحة والآثار بالاحساء علي الحاجي والمهندس عادل  الملحم وكيل أمين الاحساء للشئون الفنية والمهندس احمد الجغيمان مدير هيئة الري وأعضاء مجلس التنمية السياحية ومدراء أجهزة المناطق  المعرض المصاحب للورشة والذي ضم ركناً للصناعات اليدوية للأسر المنتجة التابعة لمركز التنمية الاجتماعية ، ومعرض الصور الفوتغرافية.
بعد ذلك بدأت ورشة العمل والذي أدارها الدكتور إجينيو يونس ممثل منظمة السياحة العالمية والدكتور مايك فبريشوس والدكتور سايمون وودوورد .
.+