(السياحة والآثار) وجامعة حائل توقعان اتفاقية تعاون مشترك

  • Play Text to Speech


أشاد الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بالخطوات التي خطتها جامعة خلال الفترة الماضية، وقال الأمير سلطان بن سلمان: «الجامعة وعت أهمية الاقتصاد المحلي لذلك استثمرت الآن في إنشاء السياحة والآثار وسنحاول أن يكون اهتمامها بشكل كبير بقطاع السياحة وحماية وتطوير وتنمية المواقع التراثية والأثرية وأود أن أبعث رسالة لجميع الجامعات السعودية بأن تركز على مناطق ومسارات النمو في الاقتصاديات المحلية».
وأبان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، أن اتفاقية الهيئة العامة للسياحة والآثار مع جامعة حائل التي وقعت الأربعاء 24-03-2010م في مقر الجامعة تشتمل على عمالة المسح الأثري والتنقيب وحماية الآثار وتطوير المواقع وتطوير البرامج السياحية وتقديم الدورات التدريبية للإدلاء السياحيين وهيئة السياحة والآثار تعتبر جامعة حائل شريكا في منطقة حائل وخلال السنتين المقبلتين سيكون تركيزنا على المناطق وأن تدار السياحة من قبل الشركاء في المناطق ومتى ما كان هناك شريك قوي ومنظم مثل جامعة حائل وهيئة تطوير حائل وإمارة المنطقة والأمانة سيدار العمل باحترافية ويبقى دور هيئة السياحة والآثار مساندا لهم.
وأكد الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أن جميع المواقع الأثرية مهمة، موضحا أن موقع فيد يأتي ضمن مشروع مسارات درب زبيدة وقال «أحيي الهيئة العليا لتطوير المنطقة برئاسة الأمير سعود بن عبد المحسن أمير المنطقة والأمير عبد العزيز بن سعد نائب رئيس الهيئة نائب أمير حائل والأمير عبد الله بن خالد مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة على الجهود كافة التي بذلت في الموقع خلال السنوات الماضية وقال «هناك شراكة مهمة جدا بين هيئة تطوير حائل والسياحة وبميزانية كبيرة لكشف أغلب أجزاء الموقع وتجهيزه كموقع إضافة لمركز الزوار والمتحف.
وأعرب عن سروره بما شاهده من حيث إن المواطنين أهالي فيد هم من يشتغلون في الموقع، مبينا أن هذا هو المطلوب بإفادة المجتمع المحلي المجاور للموقع وقال»أهل المنطقة أولى بالوظائف والتدريب في موقع التنقيبات الأثرية في فيد والجميع يشاهد أعمالا مميزة منهم».
وأكد أن ذلك يعطي انطباعا أن هناك فرص عمل إضافية قادمة الأبناء فيد لخدمة هذه الموقع خاصة إذا ما بدأ السياح بالتوافد على المنطقة فسيجدون جزء من تاريخهم وحائل غنية.
وأعلن الأمير سلطان بن سلمان إلى أن توجيهات الأمير سعود بن عبد المحسن سنعمل كفريق إسنادي قوي مع الأمير عبد العزيز بن سعد نائب أمير حائل نائب رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة المكلف بإدارة المشروع ونرمي ثقلنا على المشروع وتم تحديد برنامج زمني للمشروع ونتطلع أن ينطلق باكورة المشاريع في متنزه المسمى وتنطلق الفكرة الرائدة والحلم العام المقبل.
من جهته، قدم الدكتور أحمد بن محمد السيف مدير جامعة حائل شكره وتقديره للأمير سلطان بن سلمان على زيارته للجامعة وتفضله بتوقيع الاتفاقية وقال «الإنجازات التي حققتها الهيئة العامة للسياحة والآثار بقيادة الأمير سلطان بن سلمان تجبر أي منصف على الإشادة بالفكر الراقي الذي يدير به الأمير سلطان بن سلمان للهيئة العامة للسياحة والآثار وهو جعلنا في جامعة حائل نبادر بتوقيع اتفاقية التعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار».
وأكد الدكتور السيف أن إدارة جامعة حائل وأعضاء هيئة التدريس ومنسوبيها يطمحون لمواصلة التميز من خلال الاتفاقية التي وقعتها الجامعة مع الأمير سلطان بن سلمان كون جامعة حائل والهيئة العامة للسياحة والآثار تميزتا منذ إنشاءهما بخدمة المجتمعات المحلية وهو ما نسعى إلى تحقيقه من خلال الاتفاقية.
وقدم الدكتور السيف شكره وتقديره إلى خادم الحرمين الشريفين وولي العهد والنائب الثاني على دعمهم الكبير للتعليم العالي في البلاد حتى أضحى يشار إليه بالبنان منوها بالمتابعة والتوجيهات التي تتلقاها الجامعة من قبل الأمير سعود بن عبد المحسن أمير حائل والأمير عبد العزيز بن سعد نائب أمير حائل والدكتور خالد العنقري وزير التعليم العالي والدكتور علي العطية نائب وزير التعليم العالي.
.+