اعتماد دراسة وتصميم ربط سوق عكاظ التاريخي بالطرق المجاورة

  • Play Text to Speech


اعتمدت وزارة النقل دراسة وتصميم ربط سوق عكاظ بالطرق المجاورة بطول 40 كيلو متراً ضمن جهود الوزارة في دعم الطرق المؤدية الى موقع السوق بشمال شرق الطائف ، وسيسهم المشروع في حال تنفيذه في تسهيل وصول الزوار والسائحين الى سوق عكاظ التاريخي والمهرجان السنوي الذي يقام بالمكان بينما سيكون عاملاً تنموياً لكافة المواقع المجاورة خاصة وان المحور الشمالي والمحور الشرقي من مدينة الطائف يشهدان نمواً سكانياً كثيفاً وامتدادا عمرانيا مستمراً مما يجعل جميع المواقع المحيطة بسوق عكاظ جاذبة للاهالي والسكان وقابلة للنمو السريع .
وأشار العديد من الاهالي الى ان جهود الهيئة العامة للسياحة والآثار في اقامة مهرجان سوق عكاظ وتنظيم الفعاليات المتنوعة ساهمت في التعريف بالموقع وابراز الامكانات السياحية المتعددة له ، ونوهوا بدعم ولاة الأمر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الامين الأمير سلطان بن عبدالعزيز وسمو النائب الثاني الأمير نايف بن عبد العزيز ( حفظهم الله ) والاهتمام والمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة لكافة النشاطات التنموية بالطائف والمراكز والقرى التابعة مما أزال الكثير من العقبات التطويرية ، وارتقى بالخدمات المقدمة للاهالي ، وعبروا عن ثقتهم في الجهود المبذولة لتنمية المنطقة وتطوير سوق عكاظ التاريخي بحيث يخطط ويطور ويدار وفق المعايير العالمية ليكون وجهة سياحية ذات طابع ثقافي متعدد الاستخدامات، علماً بأن المنطقة المخصصة للتنمية السياحية مساحة تقدر بحوالي 10 كيلو مترات مربعة كمرحلة أولى، وتقع بين موقع المطار الحالي وموقع المطار الجديد بالمحافظة.
ويشهد شمال شرق الطائف انطلاق عدد من المشروعات التنموية والتطويرية والسياحية ومن المتوقع ان تسهم مشروعات تطوير سوق عكاظ ومطار الطائف الدولي الجديد والمنطقة الصناعية وكلية الفندقة والسياحة وكلية التقنية والمدينة الجامعية ومخططات منح العرفاء واستكمال ايصال الطريق الدائري الى طريق الطائف – الرياض وضاحية الإسكان الجديد والمدينة الجامعية وتطوير طريق المطار مما يعني أن هناك توجها تنمويا واضحا على طول هذا المحور الذي يتوازى مع طريق الطائف – الرياض والذي يترامى على جانبية مساحات شاسعة من الاراضي علاوة على وجود المطارين الاقليمي الحالي والدولي الجديد واختراق الطريق لضاحية الحوية التي تضم كثافة سكانية تناهز 250 ألف نسمة وقد تصل الى 300 ألف نسمة في المستقبل القريب، ويصل النمو السكاني والعمراني الى 50 كيلومتراً حتى جسر العرفاء الذي تنبسط بعده مخططات المنح البلدية وتضم آلاف القطع التي وزعت على الاهالي وهو موقع قد يشهد نمواً عمرانياً متوقعاً خلال الفترة المقبلة حتى يصل النمو الى عشيرة .
يذكر أن ربط سوق عكاظ بالطرق المجاورة سيخفف الضغط على الطرق القائمة،ويفتح المجال أمام الراغبين من السائحين للوصول الى الموقع من أقصر الطرق ، وتنمية القرى المحيطة بالسوق بما يسهل عليهم التنقل والوصول الى الطريق العام ونقل منتجاتهم الزراعية الى الاسواق .
.+