(السياحة والآثار) تدشن مجلة Saudi Voyager وتطلق جوائز التميز السياحي

  • Play Text to Speech


غلاف مجلة Saudi Voyager
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، ومعالي الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة وزير الثقافة والإعلام، تقيم الهيئة العامة للسياحة والآثار بعد ظهر غد الأحد حفلا لتدشين مجلة السياحة السعودية Saudi Voyager، الصادرة باللغة الانجليزية وإطلاق (جوائز التميز السياحي السعودي)، بمقر الهيئة في حي السفارات بالرياض.
ومن جهته أكد الأستاذ عبدالله بن سلمان الجهني نائب الرئيس للتسويق والإعلام بالهيئة العامة للسياحة والآثار أن الهيئة أصدرت مجلة (Saudi Voyager)، لتغطي الفجوة الموجودة بسبب غياب المطبوعات السياحية التي تصدر باللغة الإنجليزية، موضحاً أن الطرح الإعلامي الذي تقدمه المجلة لقرائها يركز على إبراز التنوع في السياحة السعودية وتعدد المقاصد السياحية التي تتنوع وتختلف حسب طبيعة كل منطقة من مناطق المملكة الغنية بالمقومات السياحية، حيث تتوجه المجلة إلى الجاليات الأجنبية المقيمة بالمملكة، وإلى المهتمين بشئون السياحة والآثار من غير الناطقين بالعربية، بهدف التعريف بالبعد الحضاري والتاريخي للمملكة العربية السعودية الغنية بتنوعها السياحي وتاريخها المتصل بالحضارات التي شهدتها الجزيرة العربية في حقب زمنية مختلفة من التاريخ البشري، بالإضافة إلى تسليط الضوء على جهود الهيئة ودورها البارز في تنمية السياحة الوطنية.
وعن إطلاق (جوائز التميز السياحي السعودي)أشار الجهني إلى أن عملية التحفيز تؤدي دائماً إلى التحسن في جودة المنتجات، مشيراً إلى أن هذه الجوائز تهدف إلى خلق روح المنافسة الشريفة بين القطاعات المختلفة للارتقاء بالخدمات السياحية في المملكة، كما أن روح المنافسة التي ستخلقها هذه الجوائز ستسهم في رفع جودة المنتجات السياحية، وتسليط الضوء على مراحل التطور المستمر في صناعة السياحة السعودية التي تتنامى يوماً بعد يوم، بالإضافة إلى أنها ستكون بمثابة تقدير سنوي لجهود القطاعات المتميزة في هذا المجال على مدار عام كامل.
يشار إلى أن (جوائز التميز السياحي السعودي) التي ستنطلق دورتها الأولى يوم غد الأحد بمقر الهيئة العامة للسياحة والآثار، ستكون جوائز سنوية تحتفي بالمتميزين سياحياً في مختلف المجالات والقطاعات، وقد اشتملت الجوائز على (8) فروع تغطي الجوانب السياحية المتنوعة، فهناك (جائزة الإقامة) وهي تمنح لأفضل فندق فاخر، وأفضل فندق محلي، وأفضل فندق اقتصادي، وأفضل شقق مفروشة (درجة أولى)، وأفضل شقق مفروشة (درجة ثانية)، وأفضل شقق مفروشة (درجة ثالثة). و(جائزة التسوق والترفيه) وتمنح لأفضل تجربة تسوق، وأفضل الحرف اليدوية التقليدية، وأفضل مهرجان شتوي، وأفضل مهرجان صيفي. و(جائزة المأكولات والمشروبات) وتمنح لأفضل مطعم فاخر، وأفضل مأكولات شعبية وخدمات تموين، وأفضل معطم (اقتصادي- سريع). و(جائزة المواصلات) وتمنح لأفضل شركة طيران تخدم المملكة العربية السعودية، وأفضل مواصلات داخلية. و(جائزة الصناعة) وتمنح لأفضل وكالة سفر للسياحة، وأفضل منظمي رحلات، وأفضل شركة إدارة وتنظيم مؤتمرات، وأفضل أماكن جذب سياحي. و(جائزة المعارض والمؤتمرات) وتمنح لأفضل تجربة ثقافية، وأفضل مؤتمر للعام، وأفضل معرض للعام. و(جائزة العاملون في الصناعة) وتمنح لأفضل خدمة عملاء، وأفضل دليل سياحي، وأفضل أكاديمية أو مشروع تدريب. و(جائزة التكريم الخاص) وتمنح لأفضل مساهمة إقليمية للسياحة. بالإضافة إلى جائزة خاصة باسم سمو الرئيس، وهي جائزة لا يتم التقدم لها، ولكنها تعنى بالمساهمات المهمة في مجال السياحة في المملكة، وتمنح حسب تقدير صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار.
يذكر أن الهيئة العامة للسياحة والآثار تنظم هذا الحفل بالتعاون مع مجموعة (ألف إنترناشونال)التي تنشر الهيئة مجلة Saudi Voyager)) من خلالها وهي واحدة من الشركات ذات الخبرة المتميزة في مجال الإعلام والنشر المتخصص.
.+