جهاز السياحة بالباحة ينهي تصنيف قطاع الإيواء

  • Play Text to Speech


أنهى جهاز تنمية السياحة بمنطقة الباحة المسح الميداني الذي أجراه على قطاع الإيواء السياحي بمنطقة الباحة، والذي استمر قرابة 3 أشهر، تم خلالها زيارة جميع الوحدات السكنية المفروشة بجميع محافظات المنطقة الست إضافة إلى مدينة الباحة، وقد شمل المسح الميداني زيارة الوحدات السكنية والاطلاع على الرخص والوثائق التي لدى المنشآت وإعادة تصنيف تلك الوحدات بناء على التصنيف الحديث الذي أصدرته الهيئة العامة للسياحة والآثار.
وأوضح سعادة الدكتور محمد بن تركي مله المدير التنفيذي لجهاز تنمية السياحية بمنطقة الباحة بأن المسح شمل 167 مبنى موزعة على ست محافظات إضافة إلى مدينة الباحة قام خلالها الفريق المكلف بزيارة تلك المنشآت وفحص المستندات الخاصة بترخيصها، وتطبيق معايير التصنيف الجديد، وكذلك حث مشغلي تلك المنشآت على زيارة الجهاز واستكمال ملفاتهم لاستصدار رخص تشغيل من الهيئة العامة للسياحة والآثار، في اقرب وقت. وأضاف سعادته بأنه من خلال المسح اتضح بأن إجمالي عدد المنشآت التي مازالت تمارس النشاط بلغ 144 منشأة أي ما نسبته 86% من إجمالي المنشآت التي تم زيارتها، فيما قامت 23 منشأة بإلغاء النشاط بشكل فردي.
وحول أداء تلك المنشآت التي مازالت تمارس نشاطاها أوضح الدكتور مله بأن 53% من تلك المنشآت فقط تحمل ترخيص من وزارة التجارة بمزاولة النشاط، كما بين المسح بأن 25% فقط من تلك المنشآت لديها رخصة بلدية وتصريح دفاع مدني، بينما 40% منها ليس لديها رخصة بلدية وتصريح دفاع مدني.
وأكد سعادة الدكتور محمد بأن الجهاز ماضٍ في تطبيق جميع الاشتراطات والتصنيف الجديد للقطاع الذي اعتمدته الهيئة العامة للسياحة والآثار، وأن هذا القطاع الحساس بالمنطقة سيشهد خلال الأشهر القادمة نقلة نوعية في ضل تطبيق هذه المعايير والاشتراطات.
وحث المدير التنفيذي لجهاز تنمية السياحة بمنطقة الباحة في نهاية تصريحه جميع المنشآت على استكمال الإجراءات باستخراج رخصة التشغيل لمنشآتهم من الهيئة العامة للسياحة الآثار، مؤكداً على أن الجهاز مستمر بتطبيق نظام فرض الغرامات على المنشآت المخالفة والتي لم تستكمل إجراءات الترخيص خلال الأيام القليلة القادمة.
.+