(السياحة والآثار)تطلق حملة إعلانية لـ (تصنيف الإيواء السياحي الجديد)

  • Play Text to Speech


أطلقت الهيئة العامة للسياحة والآثار بدءاً من السبت 26-12-2009م حملة إعلانية للتصنيف الجديد للإيواء السياحي (الفنادق والشقق المفروشة)تستمر أسبوعين.
وتهدف الحملة إلى إيضاح مفهوم التصنيف الجديد الذي وضعته الهيئة وفق معايير التصنيف العالمية والذي يعتبر من أهم الخدمات التي تشرف عليها الهيئة لهذا القطاع، إضافة إلى التأكيد على ملاك ومشغلي مرافق الإيواء السياحي بأن مطلع عام 1431هـ سيكون توقيت إعلان تصنيف مرافق الإيواء السياحي بناءً على التقارير الموجودة لدى الهيئة.
كما تسعى إلى توضيح أهمية التصنيف لنمو الاستثمارات وانه محفز للاستثمار وليس قيداً أو عائقاً أمامه، خاصة في مرحلة تسويق هذه الاستثمارات، وكذلك إلى تحفيز مشغلي مرافق الإيواء السياحي الراغبين في الحصول على درجة تصنيف أعلى بالاستعجال والجدية في القيام باستكمال الملاحظات المسلمة لهم وإشعار الهيئة بجاهزيتهم، لإعادة تقييم منشآتهم قبل تاريخ إعلان التصنيف بفترة كافية، وفي الوقت نفسه تركز الحملة على توعية المستهلكين بوجود تصنيف جديد للفنادق يعكس نوعية ومستوى الخدمة المقدمة.
يذكر أن الهيئة كانت قد انتهت من تقييم جميع الفنادق في مناطق المملكة، عدا مكة المكرمة والمدينة المنورة الجاري العمل على إعادة تقييم منشآت الإيواء فيها، وفقاً لمعايير التصنيف الجديدة التي تم تطويرها بناءً على التجارب العالمية وموائمتها مع ما يتناسب مع متطلبات واحتياجات السائح في المملكة، كما تعمل الهيئة على تقييم الوحدات السكنية  المفروشة في جميع مناطق المملكة، تمهيدا للإعلان عن تصنيف الفنادق الجديد  في مطلع العام المقبل والإعلان عن تصنيف الوحدات السكنية  المفروشة، خلال شهر ربيع الثاني 1431هـ.
وتهدف عملية إعادة التقييم والتصنيف تلك إلى رفع جودة مستوى الخدمات المقدمة في مرافق الإيواء السياحي في المملكة، وضمان تحقيق توقعات العملاء بالنسبة للخدمة والسعر المقابل لها، مع إمهال المستثمرين في قطاع الإيواء مهلة محددة، لتطبيق الاشتراطات اللازم توافرها في الفنادق للدخول في تصنيف قطاع الإيواء.
.+