(السياحة والآثار)تفرض غرامات على مخالفي الإيواء بالقصيم

  • Play Text to Speech


فرضت الهيئة العامة للسياحة والآثار ممثلة في جهاز القصيم، غرامات على ثلاث جهات في الإيواء وتعد أولى المخالفات التي يسجلها جهاز السياحة على قطاع الإيواء بعد انتقال الإشراف عليها من قبل هيئة السياحة.
وبين الدكتور جاسر الحربش مدير جهاز السياحة في القصيم، أن تحركات وجولات المفتشين الخاصين في الهيئة قد سجلوا عدداً من الملاحظات في قطاع الإيواء وتم إخطارهم قبل أن يتم تنفيذ الغرامات بحق المستثمرين المخالفين. وبين الحربش أن الغرامات سجلت على ثلاث شقق مفروشة مارست العمل دون الحصول على ترخيص من قبل الهيئة العامة للسياحة والآثار وهي الجهة المخولة بإصدار التصاريح اللازمة للعمل في مجال قطاع الإيواء
موضحاً أن تعليمات سمو رئيس الهيئة ولأجل ضبط الجودة والحصول على المعايير اللازمة لإقامة نشاط الإيواء وفقا لما يخطط له، فإنه لن يكون هناك تهاون في تطبيق الغرامات والاشتراطات اللازمة خصوصا فيما يخص ضبط الجودة فهو العنصر الذي يحقق رضا الزائر والسائح المستفيد من قطاع الإيواء في منطقة القصيم، وبالتالي فإن المستثمر غير القادر على تطبيق الجودة في المعايير المحددة سيخرج من المنافسة وكذلك من السوق وأضاف الحربش أن هناك مزيداً من عناصر ضبط الجودة ستطبق تباعا على القطاعات المرتبطة بالهيئة العامة للسياحة والآثار يأتي في مقدمتها قطاع الإيواء والذي يشمل الشقق والفنادق، كما أن وكالات السفر واقعة ضمن التقييم.
ودعا الحربش المستثمرين والجهات إلى الاهتمام بتطبيق الشروط والمواصفات وهي لأجل المنافسة والحصول على جودة مميزة داعيا الجميع إلى زيارة مقر الجهاز والالتقاء بفريق العمل.
.+