(السياحة والآثار)توقع عقود 22 مشروعاً بكلفة 27.7 مليوناً خلال الربع الثالث من العام الحالي

  • Play Text to Speech


وقع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار 22 عقداً مع عدد من المؤسسات والشركات الوطنية لتنفيذ عدد من المشاريع السياحية بكلفة بلغت 27.7 مليون ريال خلال الربع الثالث من العام الحالي.
ومن جهته أوضح مدير إدارة المشتريات والعقود بالهيئة الأستاذ أحمد بن عبدالله الشهري أن هذه العقود اشتملت على عقدين استشاريين،احدهما لتنفيذ مشروع دراسة مسوحات الطلب السياحي، والذي يهدف إلى جمع وتوفير وتحليل البيانات والإحصاءات الدقيقة والحديثة عن مستويات ومعدلات وخصائص حركة الطلب السياحي المحلية والمغادرة والوافدة على مدار العام، لما يمثله ذلك من أهمية في تقدير الأثر الاقتصادي للسياحة في المملكة، فيما تضمن العقد الآخر تنفيذ خدمات استشارية لتصميم وتطوير إدارة الهويات بهدف تصميم هويات لجميع المناطق السياحية بالمملكة.
وذكر الشهري أن هناك أربعة عقود تنفيذية، أولها عقد تنفيذ وتجهيز معرض استعادة الآثار والذي تم تنفيذه في المتحف الوطني بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي بمدينة الرياض، وكان يهدف إلى نشر الوعي الثقافي بأهمية الآثار والقيم التاريخية والعادات والتقاليد الاجتماعية، وثانيها عقد تسوير المواقع الأثرية والتاريخية في منطقتي حائل وتبوك بغرض المحافظة عليها، نظراً للقيمة الأثرية لها وما تمثله من تاريخ مهم للمملكة وتهيئتها التهيئة المناسبة لاستقبال الزوار، كما شمل العقد الثالث تجهيز مقر جهاز السياحة بالإحساء والذي سيساعد المسئولين في المحافظة على تفعيل دورهم في تطوير السياحة بالإحساء والعمل مع مقر الهيئة الرئيس بالرياض على تحقيق وتنفيذ الخطط الكفيلة بتطوير السياحة وإبرازها كرافد من روافد الاقتصاد الوطني، فيما خصّ العقد الرابع إنتاج برنامج سياحة سعودية التلفزيوني، والذي يهدف إلى التعريف بالمقومات السياحية التي تتميز بها مناطق المملكة المختلفة، حيث يشتمل البرنامج على مجموعة تقارير مصورة للمواقع السياحية والأثرية بالمناطق والمحافظات، ويقدم البرنامج بشكل موجز نبذة عن الفعاليات والمهرجانات التي تقام في كل منطقة من المناطق المختلفة.
وفيما يخص عقود التشغيل، أشار الشهري إلى انه تم توقيع عقدين احدهما لتشغيل مراكز خدمات الاستثمار السياحي بنجران وجازان وتبوك والجوف والذي يهدف إلى تنشيط الحركة السياحية الاستثمارية بهذه المناطق، من خلال عرض وتسويق الفرص الاستثمارية، ما يعزز الصورة الإيجابية لقطاع السياحة كقطاع منتج ضمن منظومة قطاعات الاقتصاد الوطني، والآخر لتشغيل مركز الدعم والتسويق السياحي والذي يهدف إلى تطوير منظومة الكترونية تفاعلية متخصصة بالدعم والتسويق السياحي، تقوم بتقديم خدمات الدعم والتسويق السياحي المتكاملة من خلال قنوات تفاعلية متعددة بما يتماشى وتطلعات الهيئة واحتياجات السياحة الداخلية والدولية في تقديم خدمات متكاملة للسائح.
وأضاف مدير إدارة المشتريات والعقود أن الهيئة تتابع سير أعمال هذه المشاريع مع المتعاقدين، لضمان تنفيذها وفقاً لأعلى مستوى من الجودة بما يحقق التطلعات من وراء تنفيذها.
.+