5 آلاف زائر في اليوم الأول لمهرجان سوق هجر بالأحساء

  • Play Text to Speech


 استقبل مهرجان سوق هجر التظاهرة الثقافية التاريخية الأولى الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار بشراكة إستراتيجية مع غرفة الاحساء في قصر ابراهيم التاريخي أكثر من خمسة آلاف زائر وزائرة بينهم أعداد كبيرة من دول مجلس التعاون ومقيمون وذلك في اليوم الأول من افتتاحه أمام الجمهور، ودفع تنوع الفعاليات والمسابقات إلى بقاء الأسر في السوق والاستمتاع بتلك الفعاليات حتى ساعة متأخرة من مساء الخميس.
قصة الركائب المحملة بالبضائع المتنوعة والتي كانت تأتي ميناء العقير على الخليج العربي ومنه إلى سوق هجر والقادمة من كل بقاع العالم كانت الحدث الذي استوقف جميع زوار المهرجان من الجنسين وأثار إعجابهم الشديد، هذه القصة صيغت بطريقة درامية غاية في الجمال، حيث تدخل مجموعة من الركائب من البوابة الجنوبية لقصر ابراهيم وهي محملة بالبضائع يسارع بعدها مجموعة من الفنانين "يمثلون أهالي الأحساء آنذاك" يرتدون ملابس قديمة وبعد سماعهم صوت المنادي لاستقبال تلك الركائب التجارية، ويصاحب جولة تلك الركائب صوت يحكي قصة التجارة الرائجة في الاحساء منذ القدم.
ووسط القصر نظمت لجنة المسابقات مرسما حرا شارك فيه أكثر من 100 طفل وطفلة، وأشرف عليه الفنانان راضي الطويل ومحمد الصندل، واستمع زوار السوق خلال تجوالهم في أركان السوق إلى الحكواتي في عرض لقصص منوعة.
وعلى المسرح قدمت فرقة الفنون الشعبية والفلكلور الشعبي وصلات منوعة، كما قدم شاعر المليون محمد السعيد مشاركة شعرية، ولإضفاء جو من المتعة نظمت اللجنة التنفيذية للسوق مسابقة طبخ أفضل طبق للرجال والنساء بإشراف فندق الأنتركونتننتال.
.+