توزيع جوائز الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني لطلاب كليات العمارة والتخطيط

  • Play Text to Speech


يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار رئيس مؤسسة التراث الخيرية ورئيس اللجنة العليا لجائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني - ومعالي الدكتور خالد بن محمد العنقري  وزير التعليم العالي - ، وبحضور معالي الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان - مدير جامعة الملك سعود - حفل توزيع جوائز الدورة الثالثة للجائزة (السنة الثانية - لطلاب كليات العمارة والتخطيط)، في تمام الساعة العاشرة من السبت 26  جمادى الأولى 1432هـ الموافق 30 أبريل 2011م في مدرج كلية العمارة والتخطيط بجامعة الملك سعود.
وسيتم خلال الحفل تكريم الطلاب القائمين على المشروعات الفائزة في فروع الجائزة، وكذلك سيتم تكريم لجنة التحكيم التي بذلت مجهوداً كبيراً في تقويم المشروعات.
أوضح ذلك الأمين العام للجائزة مدير عام مؤسسة التراث الخيرية الدكتور أسامة الجوهري، الذي أشار إلى  "أن المشروعات الفائزة تميزت باستلهام التراث العمراني، والتعامل معه بفهم عميق، مما سهل استنطاقه، والإفادة من عناصره الحيوية في تشكيل هوية تلك المشروعات"، وأضاف "أن هذا يؤكد ما حققته الجائزة من حراك ثقافي في مجال الحفاظ على التراث عامة، والتراث العمراني على وجه الخصوص، بربط الطلاب به، من خلال تنافس شريف".
وأضاف: ''إن هذه الجائزة تقدم بشكل دوري كل عام، وهي تمنح للمشروعات والبحوث المتميزة لطلاب كليات العمارة والتخطيط في مجال التراث العمراني في المملكة، مشيرا إلى أن جائزة الطلاب تمنح في ثلاثة فروع، هي: جائزة مشروع التراث العمراني، وجائزة مشروع الحفاظ على التراث العمراني، وجائزة بحوث التراث العمراني''.
وعبر الجوهري عن شكره لجامعة الملك سعود ومديرها العام الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان، على التعاون البناء مع مؤسسة التراث منذ انطلاقة الجائزة، والحرص على استضافة حفلات توزيعها في رحاب الجامعة، مما يعكس الروح الخلاقة التي تتعامل بها الجامعة مع قضية التراث، كما تمنى للطلاب "مزيد التوفيق والاستمرار في الارتباط بالتراث، والعمل على إعادته مجدداً إلى واجهة الحياة". 
.+