ابن عياف:قطاع السياحة يعيش اليوم الدعم المتكامل مع جميع مؤسسات الدولة

  • Play Text to Speech


 أكد صاحب السمو الأمير الدكتور عبد العزيز بن محمد بن عياف آل مقرن أمين منطقة الرياض رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، أن قطاع السياحة يعيش اليوم الدعم المتكامل مع جميع مؤسسات الدولة، مشيرا إلى أن قطاع السياحة والضيافة والفندقة والترفيه قطاع بدأ يأخذ مكانته الطبيعية في التوظيف، وبدا واضحا الاعتراف به بشكل جدي لما له من آثار اجتماعية واقتصادية.
وقال الأمير الدكتور عبد العزيز عياف خلال رعايته الأحد 01-07-1431هـ حفل تخريج الدفعة الأولى من متدربي معهد عبد المحسن الحكير العالي للتدريب الفندقي في فندق هوليدي إن القصر في الرياض، إن الجهود التي يقوم بها الحكير في قطاع السياحة جهود كبيرة ويشكر عليها وليست بغريبة عليه، مهنئا المتخرجين في المعهد، وأن هذه خطوة سيتبعها عديد من الخطوات المتميزة والناجحة في المستقبل.
من جهته، ثمن عبد المحسن الحكير رئيس مجلس إدارة مجموعة الحكير للسياحة والتنمية، رعاية الأمير الدكتور عبد العزيز بن محمد بن عيّاف آل مقرن حفل تخريج الدفعة الأولى من المعهد، مشيرا إلى أن جهود ابن عياف كان لها أكبر الأثر في تفعيل دور المعهد لخدمة الشباب السعودي الراغب في تعلم فنون الفندقة والطهي والسياحة بشكل عام.
وأبان الحكير أن هذا الحفل شهد تخريج 80 متدربا سعوديا أمضوا فترة تدريبية امتدت لنحو ستة أشهر شملت محاضرات نظرية وتدريبات تطبيقية على يد خبراء في الفندقة من داخل المملكة وخارجها، موضحا أن المتدربين المحتفى بهم اليوم هم: 20 طاهيا، 35 تخصص حجز واستقبال وخدمة عملاء، و10 تدبير فندقي، و10 خدمة الطعام والشراب، و5 مدراء مناوبين.
وأشار رئيس المجموعة إلى أن المتدربين تم توظيفهم في فنادق مجموعة الحكير براوتب مجزية تصل إلى خمسة آلاف ريال شهريا، بجانب البدلات الأخرى، كاشفا أن المتدربين منهم خريجو ثانوية، وكفاءة متوسطة، ومؤهلات عليا.
فيما تحدث أحد الطلاب المتدربين في كلمة ألقاها نيابة عن الخريجين، قائلا: في البداية لا يسعني سوى أن أتقدم بجزيل الشكر والامتنان إلى العاملين في هذا المعلم العلمي المميز الذين مدوا لي يد العون والمساعدة في وضعي على الطريق الصحيح لبناء مهنة المستقبل، ابتداء من التدريب النظري مرورا بالتدريب العملي والتطبيقي،  وصولا إلى التوظيف. 

.+