وكيل وزارة الشؤون الإسلامية:استراتيجية (السياحة والآثار)غير مسبوقة وبدأنا في قطف ثمارها

  • Play Text to Speech


الشيخ الصبان خلال زيارته لمهرجان صيف الاحساء 2010
أثنى الشيخ أحمد بن عبدالله الصبان وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لشؤون التخطيط والتطوير على جهود الهيئة العامة للسياحة والآثار في تنمية السياحة بالمملكة والمتمثلة في المهرجانات السياحية المتنوعة التي تقام في مختلف مناطق المملكة.
وأضاف وكيل وزارة الشؤون الإسلامية:قبل نحو 12 عاما كانت الهيئة العامة للسياحة والآثار قد طلبت من جميع الجهات الحكومية التعليق على خطتها الاستراتيجية، وعلى هذا الأساس انطلقت الهيئة بفضل الله ثم بتوجيهات ولاة الأمر ورعاية من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، فلم أرى خطة استراتيجية للجهات الحكومية بمثل هذه الخطة .
واستطرد الشيخ الصبان عقب زيارته لمهرجان صيف الاحساء 2010 قائلاً: نحن الآن في بداية مرحلة قطف الثمار لما خطط له سموه الكريم، وإن شاء الله خلال السنوات القادمة سيكون له أثر بالغ لما خطط له وستكون سنوات الحصاد بإذن الله بما يعود على هذا الوطن والمواطنين بالخير في ظل القيادة الرشيدة وسمو ولي العهد وسمو النائب الثاني وجهود سمو الأمير سلطان بن سلمان.
من جانبه قال الشيخ أحمد بن إبراهيم الهاشم مدير الأوقاف والمساجد والدعوة والإرشاد بالاحساء: أتقدم لهرم الهيئة العامة للسياحة والآثار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز بالشكر على ما يقوم به من في مجال خدمة السياحة الوطنية، وما يقدمه من أفكار نيرة، فسموه عود الجميع أن يسمع منهم، ولعرض أفكارهم وهذا سر نجاح سموه الكريم فيما يقوم به، وتطلعات سموه كبيرة ورائعة.
وأضاف مدير أوقاف الاحساء:رأيت من خلال تجوالي في مناطق المملكة التجديد في الأمور المتعلقة بالسياحة، والأحساء تحظى ببالغ الأهمية من سموه الكريم ونتمنى المزيد لأن تراثها عريق وذات قيمة تاريخية كبيرة جداً، ومنطقة سياحية جذابة وعلى أرقى مستوى، ففيها معالم سياحية كثيرة جداً ولا تزال خام تحتاج إلى الإظهار والإبراز وستحقق نجاحات سياحية على مستوى العالم، ولا تحتاج إلا إلى أن تخدم إعلامياً عبر الوسائل الالكترونية التي تعرض ملامحها السياحية والأثرية فستكون قبلة السياحة في المملكة بعد الحرمين الشريفين. بدوره أكد مدير التربية والتعليم للبنين بالاحساء الاستاذ أحمد بالغنيم على أن الجميع يلمس مستوى الحركة السياحية في المملكة وهذا دلالة واضحة على اهتمام الدولة رعاها الله ممثلة في الهيئة العامة للسياحة والآثار بتنمية هذا القطاع الهام، مستدلاً  بتكرار زيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان لمناطق المملكة السياحية وفي مقدمتها الأحساء التي تعد بوابة المملكة على الخليج العربي، وما تحظى به الآثار من اهتمام وعناية ولاة الأمر.
.+