بحضور سلطان بن سلمان..أمير الشرقية يضع حجر الأساس لمشروع متحف الدمام الإقليمي

  • Play Text to Speech


​رعى الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، وبحضور الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، السبت 02 رجب 1432هـ حفل وضع حجر الأساس لمشروع متحف الدمام الإقليمي، وذلك في متنزه الملك عبد الله بن عبد العزيز في الواجهة البحرية في الدمام. وأوضح المهندس عبد اللطيف بن محمد البنيان المدير التنفيذي للهيئة العامة للسياحة والآثار في المنطقة الشرقية أن مشروع متحف الدمام الإقليمي يعد أكبر المشروعات الخمسة للمتاحف التي تعتزم الهيئة العامة للسياحة والآثار إنشاءها على مستوى المملكة بهدف إبراز البعد الحضاري للمملكة، مبينا أن المتحف سيحوي القطع والمكتشفات الأثرية للمنطقة الشرقية.
وأفاد بأن المبنى مكون من 5 طوابق مساحته تبلغ 17.849.10 م2، ومدة تنفيذ المشروع 48 شهرا حيث تصل تكلفة مشروع المتحف إلي نحو 45 مليون ريال، ويتكون المبنى من قاعات العرض وخمسة أدوار ومكوناتها التي تشمل المعروضات الخارجية وقاعات العرض وتتكون من سبع قاعات، وبهو وصالة المدخل الرئيسي، وقاعة العروض الزائرة وقاعات الفصول الدراسية، وقسم الترميم للقطع الأثرية، والمكتبة ومكاتب الباحثين، ومنطقة الخدمات، والمواقف.
كما يحتوي المتحف على قاعة المعروضات الخارجية المسقوفة بمسطح 2700 م2 وتتكون من صالات العرض الخارجي ومسطحات مائية وخضراء، وقاعات العرض (شكل حلزوني) بمسطح 3900م2 وتتكون من قاعة بيئة المنطقة ما قبل التاريخ وفترة ما قبل الإسلام والفترة الإسلامية، وقاعة التراث، وقاعة التاريخ الحديث، وقاعة عرض توحيد المملكة، وقاعة الدور الأرضي بمسطح 3450 م2 وتتكون من القبة الزجاجية وتضم صالة المدخل الرئيسي، وركن استقبال كبار الزوار والاستعلامات وركن الهدايا التذكارية، وقاعة العروض الزائرة، وقاعات الفصول الدراسية وتثقيف الطفل والمستودع الرئيسي للقطع الأثرية.
كما يتضمن الدور الأول بمسطح 1265 م2 على قسم الترميم، ومستودع ثانوي للقطع الأثرية، والمكتبة، ومكاتب الباحثين، كما يحتوي الدور الثاني بمسطح 1265م2 على مكاتب الإدارة، والخدمات التابعة لها، ويحتوي الدور الثالث بمسطح 1160 م2 على مكاتب الإدارة النسائية والخدمات التابعة لها، ويحتوي الدور الرابع بمسطح 950 م2 على الكافتيريا والمطعم بالقبة الزجاجية والخدمات التابعة لهما، إضافة إلى مواقف سيارات عامة للمبنى تستوعب مئات السيارات يمكن أن تخدم زوار المتحف.
.+