نقلة نوعية في الاستثمارات السياحية في المنطقة الشرقية

  • Play Text to Speech


المهندس عبداللطيف بن محمد البنيان

ارتفع عدد الفنادق في المنطقة الشرقية خلال العام الماضي الى 79 فندقا، مقابل 71 فندقا في العام 2009 و66 فندقا عام 2008 وارتفع معدل الاشغال فيها من اكثر من 49% عام 2008 ليصل الى 61 % بنهاية عام 2009 ذلك حسب احصاءات مركز المعلومات والاحصاءات السياحية بالهيئة العامة للسياحة والآثار .
واوردت التقرير الخاص بقطاع الإيواء بالمنطقة الشرقية ان عدد الوحدات السكنية المفروشة في المنطقة قد بلغ 578 وحدة مفروشة، في العام الماضي، وقد ارتفع معدل الاشغال فيها الى 61% مقابل 53% عام 2008.
وذكر التقرير ان 11 فندقا من هذه الفنادق تم تصنيفه على انه من فئة الــ 5 نجوم، و3 فنادق من فئة الـ 4 نجوم، و8 فنادق من فئة الــ 3 نجوم، و13 فندقا في الحد الأدنى، اما الباقي (30 فندقا)، هي خارج الحد الأدنى، حسب تصنيف الهيئة العامة للسياحة والآثار.
اما الوحدات السكنية المفروشة فهناك وحدة واحدة فقط تم تصنيفها على أنها من فئة الدرجة الأولى، و82 وحدة من الدرجة الثانية، و95 وحدة من الدرجة الثالثة، و18 وحدة من  درجة الحد الأدنى، و129 وحدة غير مرخصة او تحت الاجراء، و252 وحدة سكنة هي خارج الحد الأدنى للتصنيف.
وافاد مدير الجهاز التنفيذي للسياحة والآثار بالمنطقة الشرقية المهندس عبداللطيف بن محمد البنيان بأن  الهيئة العامة للسياحة والاثار قد قامت قبل بضع سنوات بعملية تصنيف شاملة لقطاع الإيواء، في معظم مناطق المملكة، بهدف الارتقاء بمستوى خدمات الاقامة المتوافرة للزوار وشركات السفر والسياحة لضمان اختيار مستوى ومكان الاقامة الملائم بما يضمن عدم وقوع اي خلل او تدني بالخدمة المتوقعة حسب التصنيف المعطى وحماية حقوق المستهلك ايا كان.. مشيرا الى ان الهيئة تهدف من ذلك التصنيف التحكم بجودة المنتج وعدم تقديم الخدمة غير المناسبة وهذا ما يضمن تحقيق تنمية الصناعة الفندقية والسياحة عموما، حيث يعتبر نشاط الايواء السياحي من اهم اولويات الهيئة لايجاد النقلة النوعية في صناعة السياحة.
وكشف التقريرأن عدد الرحلات السياحية الوافدة التي قدمت الى المنطقة الشرقية خلال العام 2009 قد بلغ 2.2 مليون رحلة، اكثر من   27% منها (حوالي 605 ألف رحلة) تمت بغرض قضاء العطلات والتسوق، و41% منها (وتمثل 895 ألف رحلة) لغرض زيارة الأقارب والأصدقاء، و27% (اي ما يعادل 595 ألف رحلة) تمت لغرض العمل والمؤتمرات.. لافتا الى ان متوسط مدة الأقامة لأفراد الرحلات الوافدة حوالي 4.4 ليلة.
وذكر التقرير إلى أن 28.4% من الرحلات السياحية الوافدة (اومايعادل 624 ألف رحلة) تستقطبها الفنادق بمختلف فئات، في حين ان اكثر من 22% (ما يزيد على 489 ألف رحلة) تستقطبها الوحدات السكنية المفروشة، بينما باقي الرحلات تقطن سكنا خاصا، او في مواقع مختلفة أخرى.
وتتفاوت مدد الإقامة لدى الرحلات السياحية الوافدة بين يوم واحد، و 91 يوما، فقد اشار التقرير الى ان اكثر من 44% من زوار المنطقة الشرقية الوافدين يقضون ما بين 1 ــ 3 أيام واكثر من 51% يقضون 4 ـ 7 أيام، واكثر من 2% يقضون ما بين 8 ـ 14 يوما، واقل من 1 يقضون 29 ــ 91 يوما.
اما الرحلات السياحية المحلية فقد ذكر التقرير ان إجمالي عددها خلال العام 2009 قد بلغ 4.6 مليون رحلة، منها 395 ألف رحلة سياحية لمدة يوم واحد، وهي تمثل حوالي 8.5% من اجمالي الرحلات السياحية المحلية، في حين ان 91.5% من الاجمالي وعددها 4.2 مليون رحلة هي بمثابة رحلات سياحية ذات إقامة لمدد مختلفة، تتفاوت ما بين يوم واحد الى 91 يوما، اذ ان هناك وحسب  التقرير 31% (تمثل حوالي 1.3 مليون رحلة) يقضي اصحابها ما بين ليلة وثلاث ليال، واكثر من 4.4% من هذه الرحلات (1.9مليون رحلة) تقضي ما بين 4 ـ 7 ليال، و17% (705 آلاف رحلة) تقضي مان 8 ـ 14 ليلة، و6.3% (267 ألف رحلة) تقضي ما بين 15 ــ 28 ليلة، و2.1% (90 الف رحلة تقضي ما بين 29 ـ 91 ليلة..
اما عن أغراض الزيارة للرحلات المحلية فقد اورد التقرير ان   حوالي 2.7 مليون رحلة، وهي تعادل 63% من اجمالي الرحلات المحلية  تمت لغرض قضاء العطلات، بيد أن  33% منها (اي ما يعادل 1.4 مليون رحلة) تمت لغرض زيارة الأقارب والاصدقاء، و2.7% (114 الف رحلة ) تمت من اجل العمل والمؤتمرات.
واضاف التقرير أن 9.4%  من عدد الرحلات السياحية المحلية يفضلون الاقامة في الفنادق، و62% منهم يفضلون الاقامة في الوحدات السكنية المفروشة، و28% يقطنون سكنا خاص.. علما ان متوسط الاقامة 6.5 ليلة.
ونوه التقرير الى أن ما يقارب 90% من الرحلات المحلية المتجهة الى المنطقة الشرقية تتم عن طريق البر، واكثر من 10% عن طريق الجو.
يذكر أن إجمالي مصروفات السياحة الداخلية لقاصدي المنطقة الشرقية خلال العام 2009 صرفوا مبلغا قدره (10,2 مليار ريال)  23% منها تصرف على الايواء، واكثر من 17% على الأكل والشرب، واكثر من 13% على النقل، و15% على الترفيه، و30% على التسوق.

.+