السفير الفرنسي:معرض اللوفر سيحظى بالاهتمام الرسمي والشعبي و الإعلامي في فرنسا

  • Play Text to Speech


السيد برتران بزانسنو
أكد السفير الفرنسي لدى المملكة السيد برتران بزانسنو أهمية معرض "روائع الآثار في المملكة العربية السعودية"الذي يقيمه متحف اللوفر في باريس اعتبارا من 12 يوليو 2010 ولمدة شهرين في التعريف بالاثار السعودية وتاريخ الجزيرة العربية.
وأعرب عن تقديره للمملكة لاختيار فرنسا ومتحف اللوفر لإقامة المعرض الأول للآثار السعودية مشيراً إلى أن هذا المعرض سيكون من المناسبات الهامة التي ستحظى بالاهتمام الرسمي والشعبي والاهتمام الإعلامي في فرنسا انطلاقا مما تمثله المملكة من ثقل ومكانة تاريخية.
وقال بأن المملكة العربية السعودية تمتلك رصيدا ثقافيا وآثاريا وحضاريا زاخرا وكبيرا ، ومن الواجب أن يتعرف ويطّلع العالم أجمع على هذه الكنوز السعودية.
وأضاف بأن هذا المعرض سيكون إضافة هامة للعلاقات المتينة بين المملكة وفرنسا والتي تشهد تطورا متزايدا في مختلف المجالات.
وأبان أن السفارة الفرنسية في الرياض قدمت كافة التسهيلات للهيئة العامة للسياحة والآثار في جهودها لتنظيم المعرض وقال بأن تعاون السفارة مع الهيئة مستمر في عدد من المجالات حيث أن هناك فرق للمسح والتنقيب الأثري عملت مع فرق سعودية في مدائن صالح والتعاون في مجال الآثار مستمر بيننا.
.+