وادي الدواسر تحتضن مهرجان «الحبحب»لتسويق إنتاجها

  • Play Text to Speech


دشن منصور العرفج محافظ وادي الدواسر رئيس لجنة التنمية السياحية والآثار في المحافظة، "مهرجان الحبحب الأول"، الذي تنظمه وتشرف عليه لجنة التنمية السياحية والآثار في وادي الدواسر بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار في منطقة الرياض، وقال منصور العرفج محافظ وادي الدواسر رئيس لجنة التنمية السياحية والآثار في المحافظة، إن المهرجان هو ضمن برامج سياحية تحظى بدعم القيادة، لافتاً إلى ما حظيت به وادي الدواسر من دعم كبير من الهيئة العليا للسياحة والآثار، حيث صدرت توجيهات الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار - حين استقباله وفداً من لجنة التنمية الزراعية في المحافظة - بافتتاح مكتب للسياحة في وادي الدواسر، وقال إن "المهرجان باكورة الانطلاقة نحو عمل سياحي مميز".
ووعد بمزيد من البرامج السياحية في المحافظة نظراً إلى ما تضمه من مقومات سياحية كبيرة منها المواقع الأثرية، مثل قرية الفاو الأثرية وقرية جو والقصور التاريخية والمتاحف وكذلك المنتجعات والمحميات الطبيعية والعيون الحارة والتنوع البيئي والتضاريسي والإنتاج الزراعي المتنوع الأول من نوعه من حيث الطرح المبكر في الجزيرة العربية للكثير من المحاصيل مع الجودة العالية في نوعية الإنتاج وكميته.
وقدم شكره إلى خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والنائب الثاني وأمير منطقة الرياض الأمير سلمان بن عبد العزيز ولنائبه الأمير سطام بن عبد العزيز وللأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار على الدعم والتوجيه في سبيل نمو ورقي وتطور المحافظة، حفظهم الله، جميعاً ورعاهم وسدد على طريق الخير خطاهم، فيما أوضح المهندس محمد بن سعد بن ذيب المدير العام للزراعة في محافظة وادي الدواسر، أن حجم تجارة وإنتاج الحبحب لهذا العام يقدر بأكثر من 55 مليون ريال، حيث تتجاوز المساحات المزروعة هذا العام بهذه الفاكهة الصيفية أكثر من 2400 هكتار من الأراضي الزراعية وتصل إلى السوق يومياً أكثر من 750 سيارة من المزارع بخلاف سيارات التوزيع المباشرة من المزارع إلى الأسواق في جميع المناطق والدول المجاورة بإنتاج يقدر بأكثر من 72 ألف طن للموسم الواحد ما جعل مدارك المنتجين تتوسع لتلك المزروعات الموسمية من حيث التسويق وترويج منتجاتهم لتصل إلى مختلف الأسواق المحلية بل والخليجية مما انعكس إيجاباً على الاقتصاد المحلي للمملكة، خصوصاً أن إنتاج الحبحب في المحافظة يعد من أهم المنتجات الزراعية بعد القمح والبطاطس والتمور من حيث كمية الإنتاج والتبكير في الطرح تليه منتجات الأعلاف والخضراوات والفواكه الأخرى المتنوعة مما جعل محافظة وادي الدواسر تزدهر على مدار العام بمنتجات زراعية واقتصادية هائلة بما حباها الله به من مميزات نسبية في التربة ووفرة المياه والمناخ مما جعلها تحتل مركز السبق دائماً في الطرح المبكر للمنتجات والمحاصيل الزراعية على مستوى المملكة. إلى ذلك، أعدت لجنة البرامج، عدداً من الفعاليات المتميزة والمتنوعة والشاملة، التي تلامس مختلف شرائح المجتمع ليجد المثقف والتاجر والبائع وكبير السن والشاب والطفل والأسرة مبتغاه حيث حددت مواقيت إقامتها جميعاً من الخامسة مساء كل يوم حتى الساعة التاسعة ستشمل المعارض والمحاضرات والندوات والأمسيات واستضافة عدد من الشخصيات، إضافة إلى البرامج الخاصة بالأسر في منازلهم وللأطفال في أرض المهرجان. وسيتخلل المهرجان تسجيل حلقات خاصة من برنامج مواهب وأفكار يقدمها صالح العريض، إضافة إلى العديد من المسابقات التي ستشهد سحوبات يومية للجمهور ولشمولية البرامج فقد رأى المنضمون ضرورة ملامسة أذواق الباعة وتجار السوق من خلال دورة في التسويق الزراعي حددت يوم الإثنين المقبل.
.+