حاكم دبي يفتتح جناح المملكة في سوق السفر العربي 2010

  • Play Text to Speech


يفتتح سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء بدولة الإمارات وحاكم دبي الثلاثاء 20-05-1431هـ جناح المملكة العربية السعودية المشارك في ملتقى سوق السفر العربي 2010م في دبي.
ومن المتوقع أن يشهد جناح المملكة في الملتقى إقبالا كبيرا من الزوار حيث يعد من أكبر الأجنحة وأكثرها تميزا واستقطابا للزوار على مدى دورات الملتقى  الماضية.
ومن جهته أكد د فهد الجربوع نائب الرئيس المساعد للتسويق بالهيئة أن الهدف من المشاركة في سوق السفر العربي يرجع إلى الاستفادة من الخبرات الموجودة في هذا الملتقى الدولي والاطلاع على التجارب العالمية بما يحقق تطوير الخدمات المقدمة للسائح المحلي الذي تستهدفه الهيئة في أنشطتها ومشاريعها بالإضافة إلى الترويج للوجهات السياحية السعودية للسائح الخليجي إضافة إلى تشجيع الاستثمار في المشاريع السياحية، والتعريف بالانماط السياحية والموروث التاريخي والتطور الحضاري والاقتصادي للمملكة.
وتشارك تحت مظلة الهيئة في جناح المملكة أكثر من 20 شركة متخصصة في السياحة والسفر والاستثمار الفندقي.
وقال د. الجربوع:روعي في ركن الهيئة  أن يكون مستنبطاً من التراث العمراني السعودي بمزج أجزاء الجناح بالإرث النجدي الأصيل وأسلوب البناء الحديث الحر، والاستفادة من مواد الطبيعة وزخارف البناء وأثاث الطراز النجدي الأصيل، مع الاسترشاد في التطبيقات المستخدمة في تصميم الجناح بكل من قصر المصمك وقصر المربع وسمات الطراز المعماري بحي السفارات مشيرا إلى أن الجناح يعكس في كل عام نمطا معماريا من مناطق المملكة.
ولفت إلى أن عدد الشركات المشاركة في المعرض تحت مظلة الهيئة 20 شركة هي مجموعة الطيار للسفر والسياحة، الشتيوي للسياحة والسفر، مواسم للسياحة وخدمات المعتمرين، فرسان للسياحة والسفر، سد السملقي للسياحة المحدودة، شركة ريادة العالمي، شركة معارض الرياض، الشركة السعودية للفنادق والمناطق السياحية، مجموعة فنادق اكورد السعودية، مجموعة الحكير، شركة سياحية، فندق المدينة اوبروي،  مجموعة فنادق هيلتون السعودية، فندق أرماس، شركة ايلاف، مناسك، شركة دار الإيمان، شركة القصواء، شركة زمزم الدولية، حجيج لخدمات العمرة، موضحاً أن قيمة مساهمات الشركاء بلغت نحو 700 ألف ريال.
وأضاف نائب الرئيس المساعد للتسويق: بأن المملكة ستعرض من خلال جناحها عددا من الأنماط السياحية التي تشتهر بها مناطق البلاد بيئياً وثقافياً وتراثياً ومناخياً وترفيهياً إضافة إلى الحرف والصناعات اليدوية كالسدو, ونحت الأخشاب وزخرفة وتلوين الأبواب والنوافذ الخشبية وعزف الربابة والحناء، كما سيتم توزيع عدد من المطبوعات بكميات كبيرة نحو مطبوعة "ما يود السائح معرفته"، و"خريطة المملكة"و"دليل التراث" ومجلة ترحال"إلى جانب عدد من الأفلام كـ "سياحة سعودية غنية بتنوعها"و"الجنادرية"و"الثقافة والتراث"وكذلك عدد من الهدايا القيمة على زوار الجناح.
يشار إلى أن هذا الملتقى يقام سنويا بحضور أكثر من 60 دولة ويعتبر أحد المعارض الدولية التي تجتمع فيها شركات الوجهات السياحية، ومالكي المنتجعات، والخطوط الجوية، وشركات الخدمات السياحية من قارات العالم الخمس.
.+