رئيس مجلس الشورى:نعول على أنشطة (السياحة و الآثار)لتحقيق التنمية في المناطق

  • Play Text to Speech


استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار السبت 26-12-2009م في مقر الهيئة بالرياض، معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد آل الشيخ، وعدد من رؤساء اللجان والأعضاء في المجلس.
وفي بداية الزيارة صحب سموه معالي رئيس مجلس الشورى ووفد المجلس في جولة على أقسام الهيئة اطلعوا خلالها على البرامج والمشاريع التي يتم تنفيذها لتطوير السياحة والآثار في المملكة، كما استمعوا لشرح لعدد من مسؤولي الهيئة عن المهام التي يقومون بها.
إثر ذلك عقد رئيس الهيئة ومعالي رئيس المجلس بحضور الوفد المرافق وعدد من مسئولي الهيئة لقاءً قدم فيه سموه تعريفاً بالهيئة وبرامجها والإنجازات التي حققتها خلال الفترة الماضية.
و قد عبر معالي رئيس مجلس الشورى عن تقديره لسمو لما تقوم به الهيئة مؤكداً أنه أطلع على ما تقوم به الهيئة من مشاريع وجهود كبيرة لتطوير قطاع السياحة والآثار, منوها بما حققته من إنجازات في وقت قصير.
وقال رئيس مجلس الشورى:"أسعدني وأسعد زملائي في المجلس تلك المعلومات التي اطلعنا عليها وهذا الحجم من العمل والجهد، حيث لاحظنا أن الهيئة تعمل لمعالجة السلبيات والشتات التي عاشهما قطاعي السياحة و الآثار، وتعمل على تأكيد الحاضر والمحافظة عليه، والتخطيط للمستقبل".
وبين آل الشيخ :"أن الجميع يثقون في قيادة سمو الأمير سلطان بن سلمان لهذا المشروع الاقتصادي الكبير، و نعول كثيراً على انطلاق هذا المشروع لتحقيق التنمية في المناطق و إبراز البعد الحضاري للمملكة"، موضحاً أن الهيئة عملت على الجانب التأسيسي والتثقيفي ونجحت في ذلك وعملت على توفير بنية من الأنظمة التي تتعلق بالسياحة، وقدمت ما يحتاجه المستثمر في القطاع السياحي من دعم, وأسهمت في جذب المواطنين للسياحة من خلال أنظمتها وأنشطتها.
ووجه رئيس مجلس الشورى أصالة عن نفسه ونيابة عن زملائه في المجلس شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان على هذا الجهد، كما وجه شكره لرجال الهيئة الذين قدموا نموذجاً في مختلف المجالات، متمنياً أن يستمر هذا العطاء وأن تحظى الهيئة بالدعم الذي يتفق مع طموحاتها.
وأضاف:"نحن في المجلس نقدر هذا الجانب ونشترك مع الهيئة في تقويم أداء الهيئة وفي دراسة المشاريع والمشاركة في الأعمال التي تقوم بها ".
وفي نهاية اللقاء قدم سمو رئيس الهيئة هدية تذكارية عبارة عن سجادة يدوية من الصناعات التقليدية في المملكة والتي تأتي ضمن سعي الهيئة لقصر الهدايا الدولة الرسمية على الصناعات اليدوية.
من جانبه أثنى سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة و الآثار على الدور الكبير الذي يقوم به مجلس الشورى في التنمية الوطنية منوهاً بما يقدمه المجلس من قيمة مضافة لكل مشروع يقوم بدراسته، مؤكداً أن المجلس يعد من الشركاء الأساسيين للهيئة في تطوير السياحة الوطنية منذ بداية تأسيسها.
وأوضح سموه بأن "الهيئة تضع في مقدمة أولوياتها تهيئة قطاع قادر على إيجاد  المزيد من فرص العمل المناسبة للمواطنين باختلاف مستويات تعليمهم و على امتداد مناطق المملكة، لما يمتاز به القطاع السياحي من استيعاب كبير للفرص الوظيفية حيث  يعد أحد أهم القطاعات الموفرة لفرص العمل في الاقتصاد العالمي".
.+