أهالي قرية "رُجال ألمع "التراثية يترقبون انطلاقة مشروع التطوير

  • Play Text to Speech


يترقب أهالي قرية "رجال" التراثية في محافظة رجال ألمع بدء أعمال مشروع تطوير وتأهيل القرية، حيث تم توقيع استلام مخططاتها والرفع المساحي قبل أكثر من شهرين بحضور أمير منطقة عسير، رئيس مجلس التنمية السياحية الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، ورئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز.
وطالب أهالي القرية الإدارات الحكومية الخدمية ممثلة في بلدية رجال ألمع، وإدارة النقل والمواصلات، والصرف الصحي، والتعليم بالإسراع في تنفيذ أعمال مشروع التطوير والتأهيل.
وفي هذا السياق، دعا المواطن محمد الأهدلي مديري الإدارات الحكومية إلى الإسراع بتنفيذ المشروع. وقال: نحن في انتظار بداية المشروع بعد أن مضى أكثر من شهرين على احتفال التدشين، مؤكدا أنه لا يمكن لشركة "رُجال" المحدودة باعتبارها المستثمر أن تبدأ أي نشاط لها فيما يخص المشاريع إلا بعد قيام الإدارات الحكومية بتوفير البنية التحتية مثل تنفيذ الطرق وتصريف مياه السيول والأمطار، والصرف الصحي، والمنشآت الخاصة بالهيئة العامة للسياحة.
وقال أحمد إبراهيم صيام: نحن متفائلون بتنفيذ المشاريع وثقتنا كبيرة في الجهات الحكومية التي تم توقيعها على التنفيذ، واستلام المخططات، ونحن في اللجنة المحلية سنتابع هذه المشاريع بناء على توجيه الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز. إلى ذلك، أوضح عضو مجلس الإدارة في شركة " رُجال " المحدودة محمد شبلان أن اجتماعاً سيعقد خلال الفترة القادمة برئاسة وكيل إمارة منطقة عسير المهندس عبد الكريم بن سالم الحنيني وعضوية مديري العموم في الإدارات الحكومية ذات العلاقة، حيث ستتم مناقشة تفاصيل بداية العمل ووقته الزمني.
من جهته، قال محافظ رجال ألمع محمد بن سعود المتحمي: الخيار الاستراتيجي للمحافظة هو التركيز على السياحة، مقدماً شكره لأمير منطقة عسير ولرئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار لحضورهما وتشريفهما تدشين مشروع تأهيل قرية رجال ألمع التراثية، مشيراً إلى أن فريق العمل كان يخطط منذ سنتين من خلال عقد الاجتماعات بمكتب وكيل إمارة منطقة عسير المهندس عبد الكريم الحنيني بوجود الشركاء من الإدارات الحكومية في المنطقة أو في المحافظة، حيث تم استكمال الدراسات والخرائط.
أما مدير التربية والتعليم في رجال ألمع هاشم الحياني فقد أشار إلى أن إدارته وقعت باسم وزارة التربية اتفاقية تعاون لتنفيذ المشروع، مؤكدا أنه سيؤخذ رأي الوزارة في طلاء واجهة المبنى المدرسي في القرية بطلاء يتناسب مع الطراز العمراني. وقال: سننتظر دور الأهالي في توفير أرض تخضع لمواصفات الوزارة لإقامة المبنى عليها بدلا عن المبنى الحالي.
في المقابل، قال المدير التنفيذي لجهاز السياحة في عسير عبد الله مطاعن إنه تم توقيع الاتفاقيات مع الجهات الحكومية بعد اجتماعات متكررة برئاسة وكيل الإمارة لإخراج المشروع إلى حيز الوجود، مشيراً إلى أنها تمت مقابلة وزير المياه ووزير النقل ووكيل وزارة البلدية والقروية للشؤون الفنية المهندس عبد العزيز العبد الكريم، حيث جرى إطلاعهم على المشروع. واعتمد ما يقارب 50 مليون ريال لتنفيذ المشروع من جميع الإدارات الحكومية وهناك اجتماعات مقررة مع وزراء آخرين.
.+