برنامج (لاتترك أثر)في شواطئ أملح

  • Play Text to Speech


أقيمت الخميس 22-10-2009م  نشاط ضمن برنامج(لاتترك أثر)شمل حملة تنظيف الشواطئ وتم تنظيف شواطئ (الميناء والحرة )وذلك بمشاركة 30 غواص من داخل وخارج المحافظة بالإضافة إلى المتطوعين الذين حرصوا على المشاركة في هذه الحملة الكبيرة لتنظيف الشواطئ كذلك شارك في هذه الحملة العديد من الجهات ذات العلاقة كبلدية محافظة أملج  حرس الحدود الثروة السمكية وذلك برعاية من محافظ محافظة أملج محمد عبدالله الرقيب التميمي ورئيس بلدية محافظة أملج المهندس محمد راشد العطوي وقائد قطاع حرس الحدود المقدم عوده معوض البلوي وعدد من مدراء الدوائر الحكومية وقد تم خلال هذه الحملة استخراج مئات الأطنان من النفايات التي كانت تلوث مياه هذه الشواطئ.
وتأتي هذه الحملة كختام للدورة التدريبة وورشة العمل لبرنامج (لا تترك أثر)وذلك لحرص الهيئة الهامة للسياحة والآثار وسعيها الدائم إلى نشر التنمية السياحة البيئية و المحافظة على الموارد الطبيعية ، حيث قام البرنامج الوطني السياحي  (لا تترك اثر)بإقامة دورة تدريبية وورشة عمل بمحافظة أملج وذلك ابتداءً من يوم الثلاثاء الماضي 1\11\1430 هــ وقد شارك في هذه الدورة 25 متدرباً قام بتدريبهم وليد زين العابدين فنتيانه منسق التسويق والعلاقات بالهيئة العامة للسياحة والاثار والقائد السياحي المهندس مروان محمد عايد المرواني وسيحصل المتدربين على شهادات بمسمى( مساعد قائد سياحي) وتستهدف الهييئة من خلال هذه البرامج 390 الف مواطن يكونون مدربين على برنامج لا تترك اثر . .
و أظهرهذا البرنامج الحاجة الماسة لمثل هذه البرامج إلى تعليم النشئ و العامة كيفية الترويح عن النفس و الإستمتاع بالطبيعة، و إلى إكتساب أخلاقيات التعامل مع جمع البيئات و تنمية الوعي البيئي لديهم و تأسيس مفهوم (لا تترك اثر )والذي يركز على التقليل ما أمكن من الضغوط على البيئة من التنزه أو رحلات التخييم من إلقاء النفايات و إشعال النيران وقطع الأشجار و الإضرار بالكائنات المختلفة الموجودة بها و ما تسببه الأنشطة من تدهور وتدميرو يقوم هذا البرنامج على سبعة مبادئ ، التخطيط المسبق و الإستعداد للرحلة وإختيار المسارات و أماكن التخييم التخلص من الفضلات و النفايات واترك ما تجدة دون تغيير وحسن التعامل مع الحياة الفطرية والحد من إشعال الآثار السلبية من إشعال النار واحترام مشاعر السكان و الزوار الأخرين.
.+