(أوبريت البيعة) يختتم مهرجان سوق هجر بالهفوف

  • Play Text to Speech


أسدل الستار الخميس 22-04-2010م على مهرجان سوق هجر الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة والآثار بشراكة مع غرفة الأحساء على مدار ثمانية أيام في قصر إبراهيم الأثري بمدينة الهفوف وذلك تزامناً مع إجازة منتصف الفصل الدراسي  .
وفضل رئيس لجنة الفعاليات في السوق الدكتور سامي الجمعان بأن يكون الختام مسكٌ حيث قدم أوبريت البيعة الذي قدم بين يدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله إبان زيارته للاحساء بعد تقلده مقاليد الحكم قبل خمسة أعوام ،وهو من تأليف سامي نفسه وإخراج يوسف الخميس ، وتفاعل زوار السوق من الجنسين مع الأوبريت الذي جسدت كلماته حب وولاء أهل الاحساء لمليكهم عبدالله ولقيادته الحكيمة .
حضر الحفل وكيل أمانة الاحساء للشئون الفنية المهندس عادل بن محمد الملحم  والمدير التنفيذي لجهاز السياحة والآثار بالاحساء علي الحاجي  ، ونائب رئيس غرفة الاحساء محمد العفالق ، ورئيس بلدية المبرز المهندس أحمد المطر وعدد كبير من المسئولين ،وعملت اللجنة التنفيذية على إعداده بشكل يليق بختام سوق هجر في نسخته الأولى والذي قامت القناة الثقافية بالتلفزيون السعودي ببثه حياً على الهواء مباشرة .
وألقى رئيس اللجنة التنفيذية للسوق عبداللطيف العفالق كلمة شكر فيها للقائمين على السوق تكاتفهم لإنجاح السوق، كما وجه شكره للهيئة العامة للسياحة ولغرفة الاحساء شراكتهم في إطلاق هذا السوق ، بعدها سارت قافلة الركائب التي كانت تحمل البضائع لسوق هجر ، ثم قدم الأوبريت، بعدها قدم مشهدية الختام الذي حمل اسم ( الاحساء هي الاحساء )وهو من فكرة سامي الجمعان وإخراج زكريا المومني ، ثم قدمت فرقة الفنون الشعبية بالطرف العرضة السعودية.
إلى ذلك كشف رئيس اللجنة الإعلامية للسوق خالد القحطاني عن أن عدد زوار السوق طيلة فعالياته زاد عن 42 ألف زائر وزائرة من مناطق المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي (قطر والإمارات والبحرين) .
وعبر عدد من زوار السوق عن سرورهم بما شاهدوه معربين عن أملهم في مزيد من التطوير للسوق ليشمل مزيد من الفعاليات مؤكدين أهمية أن يكون في أكثر من موقع سيما في القرى الشرقية التي تفتقر لإقامة مثل هذه الفعاليات السياحية.
.+