(ابتسم )في مرحلته الثالثة يدرب ثلاثة آلاف طالب بالإحساء

  • Play Text to Speech


 تدشن إدارة التربية والتعليم للبنين بالإحساء بالتعاون مع جهاز التنمية السياحة والآثار بالمحافظة مطلع الفصل الدراسي الثاني للعام الحالي  شهر ربيع الأول القادم المرحلة الثالثة لبرنامج التربية السياحية المدرسية (ابتسم )والذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.
أعلن ذلك منسق البرنامج والمشرف التربوي بتعليم الإحساء يوسف بن سعد الخلفان ، مشيراً إلى أن البرنامج في مرحلته الثالثة يهدف إلى تدريب ( 78000 ألف ) طالب على مستوى المملكة ، من بينهم ( 3000 ) طالب في الإحساء من الصف الثالث المتوسط والمرحلة الثانوية ، وذلك بتنفيذ من شركة تنمية العائدات للتدريب " رويرز " .
وأشار الخلفان بأن بنهاية هذه الدورة التدريبية الثالثة من مشروع التربية السياحية المدرسية " ابتسم " تكون الهيئة بالتعاون مع الوزارة قد استكملت تدريب خمسمائة ألف طالب في المملكة خلال الثلاث المراحل التي نفذ فيها هذا البرنامج من بينهم ( 12000 ألف طالب ) في الإحساء.
وبين  بأن هذا البرنامج حقق نقله نوعية من خلال فكرته والتي تنطلق من نشر ثقافة سياحية قيمة وتحقيق تربية سياحية هادفة في المجتمع، من خلال تحديد نقاط الالتقاء المشترك بين مفهومي السياحة والتربية، وتهدف إلى تعزيز الانتماء والولاء الوطني من خلال استشعار أهمية المكتسبات الوطنية والاعتزاز بالمقومات السياحية ومظاهر الحضارة والأماكن التاريخية في المملكة والمحافظة عليها وتعميق مفاهيم التربية السياحية الهادفة لدى أفراد المجتمع وغرس ثقافة العمل السياحي لدى النشء.
وأكد بأنه سوف يقوم بتقديم هذا الدورات أكثر من45 معلما من معلمي مدارس الإحساء والذين خضعوا لتدريب مكثف في مجال السياحة ومفهومها وأنماطها وأصبحوا مدربين معتمدين في مجال السياحة، كما سوف يقوم الطلاب المشاركين في هذا البرنامج بزيارات تعريفيه وكذلك توعويه للعديد من المواقع السياحية والأثرية في المحافظة والتعرف على تاريخها والدور المهم لها في تحريك عجلت الاقتصادي المحلي.
تجدر الإشارة إلى أن ختام المرحلة الثانية من " ابتسم " في الإحساء شهد حفلاً مميزاً أقيم على ضفاف شاطئ العقير بحضور مدير جهاز التنمية السياحة والآثار بالإحساء علي بن طاهر الحاجي ومدير برنامج التربية السياحية المدرسية في الهيئة العامة للسياحة والآثار الأستاذ أحمد بن ضيف الله الصّعب وعدد من مسئولي إدارة تربية وتعليم الإحساء.

.+