سفير جامعة الدول العربية في روسيا: معرض "روائع الآثار السعودية" يؤكد للروس البعد الحضاري للمملكة

  • Play Text to Speech


​شدد سفير جامعة الدول العربية لدى روسيا جمعة بن إبراهيم الفرجاني، على أهمية معرض "روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور"، المقام حالياً في متحف الارميتاج في مدينة سانت بطرسبورج بروسيا، واعتبره إضافة جديدة ومهمة، وخطوة متقدمة جداً في إبراز الحضارات التي تعاقبت على أرض الجزيرة العربية.
وأبدى السفير الفرجاني في تصريح له، إعجابه الشديد بما شاهده في المعرض من قطع أثرية رائعة، توضح للزوار تاريخ السعودية وحضارتها، وتسهم في التعريف بدور المملكة العربية السعودية في التاريخ الإنساني، مؤكداً أن المملكة العربية السعودية تحتوي على الكثير من الآثار المهمة التي توضح دورها في مسيرة الحضارة الإنسانية، وهذا المعرض سيساهم في إبرازها للروسيين وللسياح الأجانب في مدينة سانت بطرسبورج.
وقال إننا في أمس الحاجة لإبراز الكنوز الهائلة للآثار والحضارات القديمة الموجودة في وطننا العربي عموماً، والسعودية على وجه الخصوص، حتى يعرف العالم بالحضارات العربية ودورها في تاريخ الإنسانية.
واعتبر أن معرض روائع آثار المملكة العربية السعودية الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار إضافة جديدة ومهمة، وخطوة متقدمة جداً في إبراز الحضارات التي تعاقبت على أرض الجزيرة العربية.
وأعرب سفير جامعة الدول العربية لدى روسيا عن أمله في أن يكون المعرض بداية لمزيد من الفعاليات التي تبرز التراث والحضارات التي تزخر بها الدول العربية.
ويضم معرض روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور الذي افتتحه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ووزير الثقافة الروسي الكسندر افدييف يوم 13/6/1432هـ، الموافق 16/5/2011م، (347) قطعة أثرية، تغطي الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم (مليون سنة قبل الميلاد) وحتى عصر الدولة السعودية، وقد تم إضافة (27) قطعة أثرية إلى المجموعة السابقة التي عرضت في فرنسا وأسبانيا والبالغ عددها (320) قطعة.
.+