مجلس التنمية السياحية بالرياض يقر آلية للتعامل مع وحدات الإيواء غير المرخصة

  • Play Text to Speech


ترأس أمين منطقة الرياض رئيس مجلس التنمية السياحية في منطقة الرياض صاحب السمو الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف الاجتماع السادس لمجلس التنمية السياحية بمنطقة الرياض بمكتب سموه،وافتتح الاجتماع بكلمة ترحيبية من سموه، بعد ذلك تم استعراض مشروع جدول الأعمال وإقراره ومناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال.
صرح بذلك المدير التنفيذي لجهاز سياحة الرياض الأستاذ عبدالرحمن الجساس في تصريح صحفي، مشيراً إلى أن الاجتماع تطرق إلى الهوية السياحية لمنطقة الرياض واعتماد شعارها الجديد بعد الأخذ في الاعتبار بعض الملاحظات الشكلية عليه، كما ناقش المجلس المسارات السياحية بمنطقة الرياض، وأكد أهميتها كأداة لعملية التطوير السياحي في المنطقة، وأوصى المجلس بتوفير الحد الأدنى من المتطلبات لعملية تشغيل المسارات السياحية واعتماد الميزانيات اللازمة لاستكمال متطلباتها في ميزانيات الشركاء من كافة الجهات، مع التركيز على مسار واحد من المسارات ليكون نموذجاً لباقي المسارات عند تشغيلها تباعاً، بالإضافة إلى التركيز على الفعاليات وتنويعها في المسار الواحد.
ولفت الجساس إلى أن الاجتماع تطرَّق إلى مشروع الجولات السياحية City Tours لمدينة الرياض، الذي يهدف إلى تنشيط الحركة السياحية بالمدينة، حيث أبدى المجلس اهتمامه بمثل هذه المشاريع التي من شأنها دفع عجلة السياحة بالمنطقة، وأوصى المجلس بالموافقة على المشروع وإجراء دراسة جدوى اقتصادية، ومن ثم طرحه على الشركات العالمية المتخصصة بتشغيل الجولات السياحية.
وأوضح مدير جهاز سياحة الرياض أن المجلس بحث آلية التعامل مع وحدات قطاع الإيواء غير المرخصة من الجهات المختصة، وأوصى المجلس بتشكيل فريق عمل مشترك من الجهات المختصة (الهيئة العامة للسياحة والآثار -الدفاع المدني - البلدية -الإمارة) للتعامل مع تقارير التفتيش على وحدات قطاع الإيواء، وعلى وجه الخصوص التي تعمل بدون تراخيص من الجهات المختصة.
وأبان الجساس أن الاجتماع استعرض نشاطات جهاز التنمية السياحية بمنطقة الرياض للربع الثالث من 2009؛ حيث أثنى أعضاء المجلس على ما يبذله الجهاز من جهود لدعم وتنشيط حركة السياحة بالمنطقة، وأوصى المجلس بطباعة تقرير ربع سنوي يتضمن جميع أنشطة الجهاز، يوزَّع على الشركاء في المنطقة.
.+