(السياحة والآثار) تطرح تصورات لتطوير مواقع سياحية فـي الليــث والقنفـــذة

  • Play Text to Speech


عقدت الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع أمانة محافظة جدة السبت 16-01-2010م وفـي إطار خطتها لتنمية الحركة السياحية بمنطقة مكة المكرمة ورشة عمل لثلاثين مستثمرة من المهتمين بتطوير الواجهات البحرية حول مفهوم السياحة التنموية بحضور وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للتنمية الدكتور وليد كساب الحميدي ووكيل أمين محافظة جدة للخدمات المهندس خالد عقيل ونائب الرئيس للاستثمار بالهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور حمد السماعيل وممثلون من الجهات الحكومية المختلفة وذلك بفندق هيلتون بجدة.
وألقى في بداية افتتاح الورشة وكيل أمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للتنمية كلمة أكد فيها دعم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بدعم المشاريع السياحية للمنطقة واستعداد الإمارة لتذليل كافة المعوقات للمستثمرين بما يحقق تنمية المنطقة ونقل للجميع توجيهات سمو أمير المنطقة الواضحة لدعم السياحة وإبراز أثرها.
من جانبه أكد المدير التنفيذي لجهاز الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة مكة المكرمة محمد العمري أن توجيهات سمو أمير منطقة مكة المكرمة وسمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار هو تفعيل ما جاء في إستراتيجية البحر الأحمر التي أعدتها هيئة السياحة مؤكداً حرص صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل على هذا المشروع وعلى البدء فيه قريباً ليلمسه المستثمر والمواطن والزائر على أرض الواقع ، بعدها تحدث كل من نائب الرئيس المساعد لتطوير المواقع الرئيسية المهندس أسامة خلاوي والاستشاري مايك فيرياسو عن فكرة المشروع والأهداف التي ستتحقق منه والتوقعات المستقبلية التي ستضيف جديداً للخارطة السياحية بمنطقة مكة المكرمة.
من جانبه ثمن وكيل أمين محافظة جدة للخدمات أهمية التعاون الذي تم بين الهيئة العامة للسياحة والآثار وأمانة جدة والجهود التي بذلها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار مع معالي أمين جدة لتفعيل الشراكة بين هذه الجهتين بما يحقق الصالح العام مؤكداً أن أمانة جدة تسخر كافة إمكاناتها وتسهيلاتها للمستثمرين.
كما ألقى نائب الرئيس للاستثمار بالهيئة العامة للسياحة والآثار كلمة الهيئة العامة للسياحة والآثار أكد خلالها للجميع أن ما سيشاهدونه هو نتيجة عمل مشترك بين هيئة السياحة وإمارة المنطقة وأمانة جدة لأكثر من 15 سنة تقريباً ويأتي تنفيذاً لتوجيهات سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار لتنفيذ وتطوير الواجهات البحرية في المملكة بصفة عامة وفي منطقة مكة المكرمة بصفة خاصة لما تتمتع بها محافظتي الليث والقنفذة من مقومات متميزة.
.+