الأمير محمد بن فهد يرعى الحفل الختامي لجائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني

  • Play Text to Speech


يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية الثلاثاء 4/6/1431 هـ ، الحفل الختامي لجائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني، في قاعة هجر في أمانة الأحساء بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار رئيس مؤسسة التراث رئيس اللجنة العليا للجائزة، والأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية.
وسيتم خلال الحفل الإعلان عن  المشروعات الفائزة (السنة الثانية ـ الدورة الثالثة) وعرض فيلم وثائقي عنها ، بالإضافة إلى تكريم لجنة التحكيم للدورة الثالثة للسنة الثانية، وكذلك تكريم أعضاء اللجنة العليا للجائزة للدورة الثالثة، وتكريم رعاة الجائزة للدورة الثالثة، وتكريم أمانة الأحساء.
يذكر أن جائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني التي تمّ الإعلان عنها في اللقاء السنوي التاسع للجمعية السعودية لعلوم العمران الذي عقد في 23 من المحرم سنة 1420 بمدينة الرياض برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سـلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، تهدف إلى إيجاد وعي مجتمعي بمفهوم العناية بالتراث العمراني، والحفاظ عليه وتطويره، وتشجيع التعامل معه بوصفه منطلقاً لعمران مستقبلي أفضل ينبع من ثوابت العمران الأصيل للمملكة، كما تهدف الجائزة إلى تنمية الجانب المعرفي والنظري عن التراث العمراني والذي يشكل الأساس لأي جانب تطويري عملي في المستقبل، ويمثل قاعدة معلوماتية لا غنى عنها لأي مهتم بهذا المجال و تطوير سبل الإفادة من هذا التراث العمراني في الجوانب الثقافية و الحياتية و الاقتصادية من خلال مقدرته المتميزة على الجذب السياحي.
وتتخذ الجائزة من العاصمة السعودية مقرا لها، وتعد إحدى برامج مؤسسة التراث، وهي مؤسسة وطنية لا تسعى إلى تحقيق الربح كهدف أساسي، أنشأها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، انطلاقاً من حرص سموه وعنايته بالتراث، وهي تعمل على إعادة صياغة المفهوم الوطني للتراث، وتأكيد أهميته، كعنصر متجدد يستمد جذوره من الماضي، ليسهم في انطلاقة حضارية واثقة إلى مستقبل أكثر إشراقاً، ويمتد نشاط المؤسسة ليشمل عدداً من المجالات المتعلقة بالمحافظة على تراث المملكة العربية السعودية بشكل خاص، والتراث العربي والإسلامي بشكـل عام.
.+