(السياحة والآثار) تعتمد تصنيف فنادق وشقق مكة

  • Play Text to Speech


فنادق وشقق مكة تشهد إقبالاً كبيراً في شهر رمضان

   بدأت الهيئة العامة لسياحة والآثار بمكة المكرمة وبالتعاون مع الغرفة التجارية والصناعية بمكة المكرمة في تصنيف الفنادق والشقق المفروشة والوحدات السكنية وبتوجيهات رئيسها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان، لتعزيز مبدأ الشراكة في الأعمال.
ويأتي ذلك ضمن المساعي لتحقيق أحد أهم استراتيجيات الهيئة العامة للسياحة والآثار لتطوير صناعة الإيواء السياحي وجعلها رائدة على المستويين الإقليمي والعالمي وذلك من خلال ورش العمل والاجتماعات المتواصلة خلال الأسابيع الماضية وبحضور عدد من المستثمرين وملاك وأصحاب الفنادق والشقق المفروشة والوحدات السكنية والتي تستهدف التعريف بآليات التصنيف الخاصة بقطاع الإيواء في مكة المكرمة والمدينة المنورة و في ظل تنامي إنشاء الشركات العمرانية المتخصصة في مكة المكرمة، مبينا أن جميع الوحدات السكنية المفروشة ستستفيد من تصنيف الهيئة الجديد لتسكين المعتمرين في مواسم العمرة والحج كما تستعد الهيئة العامة للسياحة والآثار لإعلان تصنيف مرافق الإيواء السياحي في مكة المكرمة والمدينة المنورة، والمقرر قبل نهاية العام الحالي.
وسبق أن أعلنت الهيئة العامة للسياحة والآثار تصنيف الفنادق والوحدات السكنية المفروشة في جميع مدن المملكة وتم ربط التصنيف بقائمة أسعار ساهمت بشكل كبير في خلق انطباع جيد لدى المستثمرين والمستفيدين من نزلاء تلك المرافق السياحية.
والجدير بالذكر إن عدد الفنادق فئة خمسة نجوم التي تمكنت الهيئة من إصدار شهادات التصنيف لها نحو 37 فندقا، في حين وصلت قرارات التسعير للفئة ذاتها نحو 36 قرارا، وأصدرت الهيئة شهادة تصنيف ل13 فندقا فئة أربعة نجوم وثمانية قرارات تسعير للفئة نفسها، كما أصدرت الهيئة 45 شهادة تصنيف و43 قراراً تسعير لفنادق فئة ثلاثة نجوم، 69 شهادة تصنيف و64 قراراً تسعير لفنادق فئة نجمتين.

.+