محافظ الأحساء يوجه بتشكيل فريق عمل للإشراف على الأنشطة السياحية

  • Play Text to Speech


 وجه صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الاحساء رئيس مجلس التنمية السياحية بضرورة تشكيل فريق عمل مكون من الجهات ذات العلاقة بهدف الإشراف والمتابعة والرفع من مستوى الجودة والخدمات المقدمة لدى الأنشطة السياحية والتي تشمل (الفنادق والوحدات السكنية المفروشة وكالات السفر والسياحة منظمي الرحلات السياحية نظام المشاركة بالوقت)، مؤكداً أن من شأن هذه الخطوات أن تسهم في تحقيق المنفعة للمستثمر والمستخدم وصولاً للتجربة السياحية المتكاملة.
جاء ذلك خلال ترؤسه للجلسة الثانية للمجلس ظهر أول من أمس السبت في مقر المحافظة بحضور جميع الأعضاء، واطلاع سموه على مذكرة جهاز التنمية السياحية والآثار عن دور الهيئة العامة للسياحة والآثار وجهاز التنمية السياحية والآثار بالأحساء في الترخيص والإشراف على الأنشطة السياحية، وحيال ذلك دعا سموه بضرورة العمل بما هو قائم في بقية مناطق المملكة من إشراف ومتابعة لهذه الأنشطة بالتنسيق مع جهاز السياحة.
وأوضح أمين عام المجلس والمدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية علي بن طاهر الحاجي أن الأمير بدر أعرب عن سعادته وأهالي الاحساء عن تزامن اجتماع المجلس مع قرب انعقاد فعاليات المؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية الذي سيرعاه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يحفظه الله في التاسع من الشهر المقبل وتنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار بمدينة الرياض، ووجه شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار على أن خص الاحساء بفعاليات هامة تزامناً مع هذا المؤتمر الدولي الهام، وذلك من خلال تدشين ووضع حجر الأساس للعديد من المواقع السياحية والتراثية والاقتصادية الهامة في المحافظة.
وأضاف الحاجي أن سموه حث رؤساء الجهات الحكومية لإنجاح مناسبة تدشين ووضع حجر أساس المواقع السياحية والتراثية والتي ستشهدها المحافظة الأسبوع المقبل برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية وحضور صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية، وكذلك حضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، وقدم سموه شكره للأمير سلطان بن سلمان على إقامة الحفل الختامي لجائزة سموه للتراث العمراني بقاعة هجر بأمانة الأحساء معتبراً أن هذا يمثل تشريفا ودعما للسياحة والتراث في الاحساء.
وختم الحاجي تصريحه بالإشارة إلى أن الأمير بدر ناقش مع الأعضاء الوضع البيئي والجمالي لواحة نخيل الاحساء مشدداً في هذا السياق بأهمية تطبيق الاشتراطات التي وضعتها أمانة الاحساء بخصوص الاستراحات الزراعية، ولفت سموه إلى أهمية توجه المستثمرين للاستثمار في الاستراحات الريفية والتي تحقق عائداً مجزياً وتوفر للسائح المكان الذي يرغب فيه، وذلك بهدف تحقيق التجربة السياحية المتكاملة.
.+