برئاسة سمو الرئيس..(استشاري كلية السياحة والآثار)يقر برنامجاً لتدريب الطلاب قبل التخرج

  • Play Text to Speech


أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار على دور كليات السياحة بالجامعات السعودية في تخريج كوادر بشرية على مستوى عال من التدريب والتأهيل للعمل في القطاعات السياحية، ونوه بالمستوى المميز الذي تحظى به كلية السياحة والآثار في جامعة الملك سعود والتي يعول عليها كثيراً في تخريج الكوادر الوطنية التي ستتولى قيادة العمل في القطاعات السياحية  مشيراً سموه إلى اتفاق الهيئة والجامعة على أن تكون الكلية نموذجاً للكلية المتقدمة والمتطورة التي تخرج الكوادر القادرين والمؤهلين للانتظام في سوق العمل سواء في الجهات الحكومية أو القطاع الخاص.
وقال سموه في تصريح صحافي الأحد  08-11-2009م عقب ترأسه الجلسة الثانية للمجلس الاستشاري لكلية السياحة والآثار بجامعة الملك سعود، بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الله العثمان وأعضاء المجلس،أن المجلس أكد على أهمية جودة مخرجات الكلية بعد تلقيها التدريب العالي والتركيز كذلك على اللغة الانجليزية، والتعامل بمهنية وبأخلاق عالية، والتي تعد من أهم الشروط الأساسية لمتطلبات سوق العمل. وأشار سمو الأمير سلطان إلى أن المجلس أقر في اجتماعه برنامجاً لتدريب طلاب الكلية ممن لازالوا يتلقون التعليم ـ مؤكداً  أن الجامعة والهيئة وصندوق الموارد البشرية والقطاع الخاص ممثلا في الدكتور ناصر الطيار قدموا دعما ماليا للبرنامج الذي يشترط التدرب على رأس العمل لمدة محددة قبل التخرج لاكتساب المعرفة والخبرة ومعرفة الطالب المجد من غير الجاد.
وأوضح أن كرسي الأمير سلطان بن سلمان لتطوير الكوادر الوطنية في السياحة والآثار بالجامعة للتدريب قد انطلقت مرحلته الأولى من الدراسة تحت إشراف معالي الأخ عبد الرحمن العبد القادر نائب وزير الخدمة المدنية، مبينا أن المجلس أعطى مهلة خمسة أشهر قادمة لمناقشة التصور المعد عن فرص العمل والوظائف المناسبة لخريجي الكلية، والاستفادة من الخبرات الدولية في هذا المجال بحيث تتضامن مع التطوير والتحديث الجديد للإستراتيجية الوطنية للتنمية السياحية، وخطة العمل التي تنتهجها الهيئة الآن، وذلك لتسهم في تطوير قدرات خريجي هذه الكلية بمهنية عالية.
وأكد سموه على الشراكة التي تقوم بين الهيئة والجامعة، مشيراً إلى أن الجامعة فتحت الأبواب للخبرات الدولية وللتجارب الناجحة واستوعبتها وأحدثت هذه النقلات الكبيرة جدا في فترة قصيرة جدا، ومؤكدا في الوقت ذاته على أن الجهات الحكومية والجامعات الوطنية عندما تخول بالصلاحيات ويقدم لها العون والدعم الذي يحرص عليه سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين - يحفظهما الله – في مجال التعليم العالي فإن تلك الجهات والجامعات تحقق الإنجاز والتميز.
ودعا سموه المواطن السعودي أن يكون حاضراً ومهيئاً يستطيع أن يخدم في القطاع الخاص وينتج ويستثمر ويبني في هذا البناء الكبير وهذا المصنع الذي يرأسه سيدي خادم الحرمين الشريفين، مؤكدا على ما تشهده المملكة من حراك وجهود كبيرة للدفع بهذا البلد بما يملكه من مكانة إسلامية وتاريخية وسياسية وجغرافية واقتصادية وحضارية لأن يكون حاضرا في مستقبل الإنسانية. 
وقد ناقش المجلس في اجتماعه الذي عقد بمقر الجامعة برئاسة سمو الأمير سلطان عدداً من الموضوعات أهمها :الإطلاع على التقرير المقدم من عضو المجلس نائب وزير الخدمة المدنية معالي الأستاذ عبدا لرحمن بن عبدا لمحسن العبد القادر عن الفرص الوظيفية المناسبة لخريجي الكلية والخطط والبرامج التعليمية للكلية.
كما استعرض الاجتماع رؤية ورسالة وأهداف كرسي الأمير سلطان بن سلمان لتطوير الكوادر الوطنية في السياحة والآثار.
وناقش المجلس الخطة الإستراتيجية لكلية السياحة والآثار حتى العام 2028م، وإنشاء جمعية علمية خاصة بالسياحة في كلية السياحة والآثار، ومجريات التدريب الصيفي لطلاب الكلية خلال العام الجامعي1429/1430هـ إضافة إلى عدد من المواضيع الأخرى.
حضر الاجتماع نائب رئيس اللجنة معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان، ونائب وزير الخدمة المدنية معالي الأستاذ عبد الرحمن بن عبد المحسن المنقور، ووكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية لتخطيط المدن الدكتور عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ، ووكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط والتطوير الدكتور نايف بن هشال الرومي، ومدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية الأستاذ أحمد المنصور الزامل ورئيس مجموعة الطيار الدكتور ناصر بن عقيل الطيار، كممثل عن القطاع الخاص، ونائب رئيس الهيئة للآثار والمتاحف الدكتور علي الغبان، ومدير عام المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (تكامل)بالهيئة الدكتور عبد الله بن سليمان الوشيل، ومدير التدريب والمعايير المهنية في مشروع تكامل الدكتور عبدالعزيز الهزاع رئيس قسم الآثار بكلية السياحة والآثار الدكتور عبد العزيز الغزي، ورئيس قسم الإدارة السياحية والفندقية بالكلية الأستاذ الدكتور مشلح بن كميخ المريخي، ورئيس قسم إدارة موارد التراث والإرشاد السياحي بالكلية الدكتور عبد الناصر الزهراني، وعميد الكلية الأستاذ الدكتور سعيد السعيد.
.+