سلطان بن سلمان يبحث مجالات التعاون السياحي مع وزير السياحة المغربي

  • Play Text to Speech


الوزير المغربي قدم دعوة لاستضافة الدورة الثانية لمؤتمر التراث العمراني في الرباط
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في مقر الهيئة بالرياض معالي وزير السياحة والصناعة التقليدية بالمملكة المغربية ياسر الزناكي  الذي يزور المملكة.
وعقد سموه اجتماعا بالوزير المغربي والوفد المرافق له رحب فيه سموه بالضيف متمنيا له طيب الإقامة في المملكة و تناول الاجتماع مجالات التعاون وتبادل الخبرات في مجالات السياحة والآثار والتراث.
فيما أبدى وزير السياحة والصناعة التقليدية بالمملكة المغربية ياسر الزناكي، سعادته بلقاء سمو رئيس الهيئة، منوها بالعلاقة الوطيدة التي تتمتع بها البلدين في كافة الأصعدة، معربا عن شكره على حسن وكرم الضيافة في المملكة.     
وأعرب الوزير المغربي خلال الاجتماع عن رغبة المملكة المغربية استضافة الدورة الثانية للمؤتمر الدولي للتراث العمراني في الدول الإسلامية تحت رعاية جلالة ملك المغرب في العام القادم 2011م، بعد النجاح الكبير الذي حققه المؤتمر في نسخته الأولى في الرياض منتصف العام الحالي. وقد رحب سمو الأمير سلطان بن سلمان بالمقترح، و ابدى دعم الهيئة الكامل لتنظيم هذا المؤتمر في المغرب.
كما أطلع وزير السياحة المغربي سمو رئيس الهيئة على أبرز ملامح الاستراتيجية الجديدة للتنمية السياحية في المغرب و المنتظر لإقرارها قبل نهاية هذا العام، والتي من أبرزها إنشاء الصندوق المغربي للتنمية السياحية، بالإضافة إلى تطوير القصور والقصبات والمنتجعات الصحراوية ومواسم المغرب، كما أوضح الوزير أن المغرب ستقدم تسهيلات للمستثمرين السعوديين الراغبين في الاستثمار في القطاع السياحي.
وكان معالي وزير السياحة والصناعة التقليدية بالمملكة المغربية ياسر الزناكي قد وصل إلى الرياض الثلاثاء الماضي في زيارة للمملكة, وكان في استقباله والوفد المرافق له في مطار الملك خالد الدولي بالرياض صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وعدد من المسئولين في الهيئة.
.+