قطاع (السياحة والآثار) يوفر 530 وظيفة بالجوف العام الماضي

  • Play Text to Speech


يوفر قطاع السياحة بمنطقة الجوف أكثر من 220 وظيفة للشباب السعودي والتي تمثل 30% من الوظائف المتاحة بالقطاع وهي بشكل مستمر فيما وفرت أكثر من 300 وظيفة موسمية العام الماضي.
وبين المدير التنفيذي لجهاز السياحة والآثار بمنطقة الجوف الأستاذ حسين بن علي الخليفة أن هذه الوظائف متاحة للشباب السعودي بقطاع الإيواء بالفنادق والشقق المفروشة بمختلف أنواعها ومستوياتها مبينا أن السياحة وفرت أكثر من 300 وظيفة موسمية للشباب الفتيات السعوديات العام الماضي للعمل بالمهرجانات والمناسبات والعمل بالإحصاء كباحثين والدورات التدريبية .
وأضاف الخليفة إلى تنامي قدرة القطاع السياحي خلال السنوات الماضية ، مناشداً المستثمرين ورجال الأعمال لفتح مجال العمل الموسمي للشباب السعوديين الراغبين في الاستفادة من وقت فراغهم ليتمكنوا من اكتساب الخبرة اللازمة بسوق العمل الخاص.
وقال إن القطاع السياحي يوفر للشباب آلاف الوظائف الثابتة والموسمية، أن قطاع السياحة يعتبر من أكبر القطاعات المنتجة لفرص العمل، المباشرة وغير المباشرة، الدائمة والمؤقتة. فالمرفق السياحي أو الفعالية السياحية تولد فرصاً للعمل يستفيد منها العاملون في المرفق أو الفعالية مباشرة، كالعاملين في الفنادق أو قطاع السفر والسياحية، مشيراً إلى أن يميز هذا القطاع في خلق فرص العمل هو إمكانية حدوث ذلك في أماكن لا تصل إليها القطاعات الأخرى، فمرافق الإيواء السياحي يمكن أن تكون في القرى وأعالي الجبال وعلى الطرق  ومما لاشك فيه أن إقامة الفعاليات والمهرجانات السياحية تسهم وبشكل كبير في مواجهة آثار البطالة السلبية بتوفير عدد كبير من فرص العمل السياحي أثناء إقامة المهرجانات والفعاليات.
.+