زوار ملتقى السفر:نجهل كثيرا من المواقع وسياحتنا السعودية مدهشة

  • Play Text to Speech


عبر مجموعة من زوار فعاليات المعرض المصاحب لفعاليات ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2010 المقام في مركز معارض الرياض عن دهشتهم لوجود كثير من المواقع الجميلة في المملكة التي لا يعلمون عنها, مؤكدين حرصهم على القيام برحلات سياحية لهذه المناطق, وأشاروا إلى أن ما يبذل من من جهود ومشاريع للارتقاء بالسياحة السعودية, ولفت نظرهم عروض الرحلات السياحية وعروض الفنادق, فعاليات الأسر المنتجة والحرف والصناعات اليدوية الشعبية والفنون الشعبية المختلفة المصاحبة للمعرض الأثر الإيجابي في نفوس زوار المعرض، حيث تميز بتعدد العروض والأنشطة السياحية وتقديم جملة من البرامج والجولات السياحية للزوار.
وهنا، قال إبراهيم الرواحي (زائر للمعرض من سلطنة عمان)، إن المواضيع المتنوعة التي شهدها المعرض داخل أروقته وتتطرق إليها تتضمن قيم مهمة وجميلة تعكس الوجهات السياحية التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية، مشيرا إلى أن مستوى الإبداع وصل إلى تجسيد الأماكن السياحية لكل منطقة من مناطق المملكة من خلال الأجنحة الموجودة في المعرض.
ويشير الرواحي إلى أن المعرض تميز أيضا بتقديم المشغولات اليدوية الأثرية للأسر السعودية، والفرص السياحية التي يقدمها العاروضون للوزار، مطالبا بأهمية تمديد أيام المعرض إلى سبعة أيام بدلا من أربعة لما له من الأهمية البالغة للمجتمع المحلي السعودي، وكونه يستعرض صناعة مهمة للمملكة وهي صناعة السياحة.
من جهته، لفت دليمان التميمي (زائر للمعرض)، إلى أن المعرض نال إعجابه وإعجاب مجموعة كبيرة من الزوار، لاسيما أن المعرض تميز بالمكونات التي يحتوي عليها والطابع المتنوع والذي حاكى من خلاله كل منطقة من مناطق المملكة من خلال الأجنحة والعارضين في المعرض، وقال:" يجب على الجميع أن لا يبخلوا على أنفسهم وبالتالي يفوتوا الفرص السياحي التي تقدم في ملتقى السفر والاستثمار السياحي".
وأكد التميمي على ضرورة تمديد أيام المعرض وعدم الاكتفاء بأربعة أيام،مقترحا تمديده إلى سبعة أيام، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه لمس على القائمين على المعرض والزوار والعارضين الحماس والجدية في العمل مما أدى إلى خروجه بالوجه المطلوب والذي يعكس مدى وصول صناعة السياحة السعودية إلى مراتب عليا. وتابع:" لا أمانع أبدا في التعاون مع منظمي الرحلات السياحية الذين يقدمون جملة من البرامج والأنشطة والرحلات السياحيى والتراثية والجولات على المواقع التراثية"، مبينا أنه ينوي في المستقبل التعاون مع أحد منظمي الرحلات السياحية بغية تنظيم رحلة سياحية له ولأسرته لإحدى المنتجعات السياحية في المستقبل".
فيما، قال سالم السالم (زائر للمعرض أيضا) إن ما أثار إعجابه في المعرض العروض الحرفية والفنون الشعبية، بالإضافة إلى عروض الشركات السياحية، واللوحات الفنية التشكيلة وأجنحة مختلف المناطق التي احتوت على منتجعات ساحلية سياحية لم نكتشفها إلا من خلال زيارتنا لمعرض ملتى السفر والاستثمار السياحي. موضحا في الوقت ذاته أن ما لفته أيضا الروح الموجودة لدى الشبان العارضين في إحدى الأجنحة التي تناول في العارضون فنون الطبخ والطهي في الفنادق والأماكن السياحية وفق طرق وأساليب صحية متبعة بالتعاون مع مختصون صحيون.
.+