تقديم قروض لدعم السياحة الزراعية بالقصيم

  • Play Text to Speech


شعار جهاز القصيم
يعمل فريق عمل من الهيئة العامة للسياحة والآثار ووزارة الزراعة ووزارة الشؤون البلدية والقروية والأمن العام والدفاع المدني لوضع إجراءات ومعايير مشاركة المزارعين الراغبين في تقديم خدمات السياحة الزراعية، وتشمل معايير الخدمات والإقامة والأمن والسلامة والترفيه وغيرها.
وكان مجموعة من المسؤولين في هيئة السياحة وصندوق التنمية الزراعية ووزارة الزراعة قد قاموا بجولة في عدد من مزارع منطقة القصيم وسجلوا ملاحظاتهم على عدد من المزارع الصغيرة وقابلوا المزارعين خلال جولتهم الطويلة استمرت أكثر من ست ساعات متواصلة.
واستمع فريق العمل إلى المزارعين في حقول النخيل وكيفية الاستفادة منها ومدى الفائدة الاقتصادية من أحياء تلك المزارع لتحقق موارد اقتصادية لملاكها التي بدأ البعض يهجر تلك الحقول.
وحول تحقيق الاتفاقية الموقعة أخيرا بين الهيئة العامة للسياحة والآثار وصندوق التنمية الزراعي لدعم مشاريع سياحية في حقول النخيل، قال حمد بن عبد العزيز آل الشيخ، مدير عام البرامج والمنتجات السياحية: "هدف الزيارة الالتقاء بالمزارعين والإطلاع ميدانيا على المزارع وتحديد الاحتياجات لتطويرها لتتناسب مع معايير السياحة الزراعية".
وبيّن آل الشيخ، أن مشروع السياحة الزراعية يأتي ضمن اهتمام الدولة بتنمية القطاع الزراعي والمحافظة على القطاع الزراعي كمصدر اقتصادي مهم ورئيس ومصدر دخل لفئة واسعة من المواطنين ومجال لتوفير فرص العمل.
وأضاف آل الشيخ، أن المشروع يهدف إلى الاستفادة من السياحة في خدمة القطاع الزراعي وتحقيق دخل إضافي لصغار المزارعين بشكل خاص من خلال تقديم خدمات للسياح في مزارعهم، وبما يسهم في تطوير تلك المزارع ومنتجاتها الزراعية. كما يهدف المشروع من جهة أخرى إلى توفير منتجات سياحية لتلبية رغبة المواطنين من سكان المدن الكبيرة في قضاء نهاية الأسبوع والإجازات القصيرة في مواقع توفر تجربة سياحية متميزة معتمدة على ما تقدمه المزارع من إقامة وأنشطة ومنتجات لأفراد العائلة.
وتعد منطقة القصيم إحدى مناطق المملكة التي تشتهر بالزراعة ويعتمد فيها عدد كبير من المواطنين على الزراعة كمصدر دخل، حيث يبلغ عدد المزارع فيها أكثر من أربعة آلاف مزرعة.
وشملت زيارة الفريق عددا من مناطق المملكة؛ للتعرف على احتياجات المزارع لتتمكن من تقديم خدمات السياحة الزراعية بما في ذلك عناصرها الزراعية والإنشائية والخدمية بما يلبي احتياجات السائح السعودي والمقيم.
.+