(السياحة والآثار) تنظم ملتقى لأصحاب المتاحف الخاصة ..جمادى الآخر القادم

  • Play Text to Speech


الأمير سلطان  بن سلمان بن عبدالعزيز
يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار خلال شهر جمادى الآخرة (مايو القادم)ملتقى (أصحاب المتاحف الخاصة)الذي تنظمه الهيئة بالتعاون مع كلية السياحة والآثار بجامعة الملك سعود في قاعة الملك الملك عبدالعزيز للمحاضرات بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي في الرياض وذلك في إطار فعاليات اليوم العالمي للمتاحف.
ويهدف الملتقى الذي يجمع أصحاب المتاحف الخاصة مع مسئولي الهيئة والجهات المعنية الأخرى إلى تبادل الخبرات والتجارب بين أصحاب المتاحف الخاصة، والتعرف عن قرب على توجهات الهيئة تجاه المتاحف الخاصة، وإثراء تجارب أصحاب المتاحف الخاصة فيما يتعلق بالمحافظة على القطع الأثرية والتراثية وأساليب عرضها المثلى، وإبراز أهمية المتاحف الخاصة ودورها في بث الوعي بأهمية التراث  في السياحة الثقافية.
ويأتي عقد الهيئة للملتقى الذي وجه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بتنظيمه كل سنتين في منطقة من مناطق المملكة، في إطار تقدير الهيئة للدور الكبير الذي يقوم به أصحاب المتاحف الخاصة واهتمامهم بالتراث الوطني.
وسيقدم نائب الرئيس للآثار والمتاحف في الهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور على الغبان ورقة عمل في الملتقى بعنوان "المتاحف الخاصة.. الواقع المأمول"، كما سيعقد ورشتا عمل الأولى عن الوضع الراهن للمتاحف الخاصة، والثانية عن النظرة المستقبلية للمتاحف الخاصة.
ويشارك في الملتقى أصحاب المتاحف الخاصة وعدد من المسئولين في الهيئة وجامعة الملك سعود، وسيدعى له مسؤولون من الجهات ذات العلاقة ومنها: وزارة الشئون البلدية والقروية، وبنك التسليف والادخار، ومكتبة الملك عبدالعزيز العامة، ودارة الملك عبدالعزيز، ومتحف الطيران، ومتحف مؤسسة النقد، ومتحف جامعة الإمام للعلوم العربية والإسلامية، ومتحف شركة أرامكو، ومعرض عمارة الحرمين الشريفين.
ويقدر عدد المتاحف الخاصة في المملكة بأكثر من (130) متحفاً خاصاً يعنى معظمها بالتراث الشعبي، وموزعة على مناطق  المملكة، وتم إصدار تراخيص مؤقتة لـ (50) متحفاً خاصاً ممن تنطبق عليهم الشروط.
.+