65 ألف زائر لمعرض "آثار المملكة عبر العصور" في اللوفر حتى نهاية أغسطس

  • Play Text to Speech



تخطى زوار معرض روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور، والمقام حاليا في متحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس 65 ألف زائر من جميع دول العالم حتى 31 آب (أغسطس) الجاري. وكانت إدارة المعرض قد توقعت سابقا أن يصل عدد الزوار 800 زائر في اليوم أسوة بالمعارض المماثلة، إلا أن معرض روائع آثار المملكة استطاع أن يجذب أكثر من 1500 زائر في اليوم الواحد.

وعملت الهيئة العامة للسياحة والآثار على تنظيم المعرض، وذلك ضمن البرنامج الذي تقوم فيه الهيئة والذي يهدف إلى عرض الآثار السعودية في مواقع عالمية وإبراز البعد الحضاري الذي تتمتع به المملكة. كما تواصل سفارة المملكة العربية السعودية في باريس جهودها لمتابعة المعرض بشكل مستمر، كونه المعرض الأول على مستوى العالم الذي ينظم عن آثار المملكة والحضارات التي مرت عليها، وسط متابعة مباشرة ومتواصلة من سفير خادم الحرمين الشريفين في فرنسا الدكتور محمد آل الشيخ الذي أكد في وقت سابق أن المعرض سيكون فرصة كبيرة للشعب الفرنسي وبقية شعوب العالم لكي يتعرفوا على آثار المملكة وقيمتها الحضارية والتاريخية.
كما قامت كل من إدارة.
وتناولت عدد كبير من الصحف الفرنسية والانجليزية والأخرى الأوربية بإسهاب معرض روائع آثار المملكة في اللوفر، حيث أبرزت الجوانب التراثية والأثرية والكنوز التي تحتضنها شبه الجزيرة العربية عبر التاريخ الطويل، كما أتاح المعرض فرصة تعرف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة على القطع التراثية والأثرية الموجودة في المملكة وأنها دولة ذات تاريخ عريق يمتد لقرون طويلة.
وأحدث المعرض صدى واسعا في الإعلام الفرنسي والدولي، ولاسيما في صحف ''لوموند'' و''لوفيغارو'' و''لوباريزيان'' حيث أفردت كل صحيفة تحقيقات وتقارير واسعة عن المعرض، وسط تفاعل من قبل جمهور وقراء هذه الصحف الذين أبدوا حرصهم على زيارة المعرض ومشاهدة المكنونات التراثية والأثرية.
وشهد متجر المعرض إقبالا واسعاً من الزوار الذين حرصوا على اقتناء نسخة من كاتلوج المعروضات الذي أعد للمعرض من قبل متخصصين من متحف اللوفر والهيئة العامة للسياحة والآثار يتكون من 600 صفحة باللغات الفرنسية والإنجليزية والعربية، يتضمن معلومات شاملة عن المعرض وأبحاث ومقالات وأوراق كتبت عن العمق التاريخي والدور الحضاري المميز للمملكة عبر العصور، إضافة إلى عدة كتب و مجلات وفرتها الهيئة في محال بيع الكتب و الهدايا في أروقة المتحف و التي شهدت بدورها إقبالاً جيداً مما يشير إلى رغبة زوار المتحف من جميع أنحاء العالم  في التعرف على مزيد من الثروات التي تضمها أرض المملكة.
يشار إلى أن معرض''روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور'' الذي افتتحه في 13 تموز (يوليو) الماضي كل من الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، والسيد برنار كوشنير وزير الخارجية الفرنسي نيابة عن خادم الحرمين الشريفين والرئيس الفرنسي يستمر شهرين, ويضم المعرض أكثر من 300 قطعة أثرية تعرض للمرة الأولى خارج المملكة من التحف المعروضة في المتحف الوطني في الرياض ومتحف جامعة الملك سعود وعدد من متاحف المملكة المختلفة وقطع من التي عثر عليها في التنقيبات الأثرية الحديثة، وتغطي قطع المعرض الفترة التاريخية التي تمتد من العصر الحجري القديم (مليون سنة قبل الميلاد) وحتى عصر النهضة السعودي.

.+