سلطان بن سلمان يطلع على التجربة السنغافورية في مجالات الطيران

  • Play Text to Speech


قام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار عضو مجلس إدارة هيئة الطيران المدني ورئيس اللجنة الإشرافية على تطوير مطار الملك خالد الدولي الثلاثاء 20-05-1431هـ بزيارة لمطار شانغي في الجهورية السنغافورية استمرت يوما كاملا، وذلك ضمن برنامجه الرسمي في سنغافورة، رافقه خلالها وزير الدولة للشؤون الخارجية معالي زين العابدين بن رشيد، حيث كان في استقبالهم نائب مدير عام هيئة الطيران السنغافوري تاكا تيانق قوان، وعدد من مسئولي الهيئة، ومسئولي مطار شانغي.
وأطلع سموه خلال البرنامج على عدة عروض مرئية اشتملت على عرض عن هيئة الطيران المدني في سنغافورة، وعرضا مماثلا عن عمليات مطار شانغي قدمته مجموعة مطار شانغي، وعرضا عن إدارة مطار شانغي مشتملا على الخدمات الجوية والأرضية في المطار، كما قام سموه بجولة شاملة في المطار شملت مبنى رقم 3، وعدد من الصالات والمرافق التي تقدم خدماتها للمسافرين كما استقل سموه أحد القطارات التي تسهم في نقل المسافرين بين مرافق المطار وصالاته، مبديا سموه إعجابه بمستوى تطوير وتنوع الخدمات في هذا المطار الذي يعد واحدا من أهم المطارات في العالم، كما قام سمو رئيس الهيئة العام للسياحة والآثار عضو مجلس إدارة هيئة الطيران المدني ورئيس اللجنة الإشرافية على تطوير مطار الملك خالد الدولي بزيارة لمركز المراقبة الجوية شملت برج المراقبة والخدمات الفنية المكملة لخدمة الطيران، كما قام سموه بجولة مماثلة في معهد الطيران واستمع لشرح من مدير المعهد عن الخدمات المقدمة لتدريب الطيارين والتقى سموه خلال الجولة بطالبين من الطلاب السعوديين الذين يتلقون تعليمهم في المعهد ضمن برامج التدريب المشتركة، حاثا سموه الطلاب على مواصلة التدريب والاستفادة من الخبرات البرامج التي يقدمها المعهد في مجال تدريب الطيارين.
وأكد الأمير سلطان بن سلمان في تصريح صحافي على أهمية هذه الزيارة التي تأتي بتوجيه من سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ورئيس مجلس إدارة هيئة الطيران المدني للاستفادة من التجربة السنغافورية في مجالات الطيران.
وأوضح سموه أن زيارة مطار شانغي الذي يعد واحد من أهم المطارات العالمية والتي امتدت ليوم كامل تأتي للاستفادة من التجربة السنغافورية في مجالات الطيران بحيث يمكن أن تنعكس هذه التجربة في تطوير مطار الملك خالد الدولي بالرياض والذي يمر بمرحلة تطوير كبيرة جدا، مشيرا سموه إلى الاستفادة من تجربة هذا المطار تمثلت في مجالات رفع الجودة وفي تدريب العاملين في المطار وفي الخدمات العامة وفي التوسع الذي يحدث في المطار وفي التطوير.
يذكر أن هذه الزيارة تعد الثانية لسموه بعد انضمامه لمجلس هيئة الطيران المدني حيث كانت أول زيارة لمطار ميونخ الذي تديره شركة فرابورت التي ستدير مطار الملك خالد الآن بالتعاون مع هيئة الطيران المدني.
.+