(استشارية ماس) تعقد اجتماعها الأخير لعام 2010م

  • Play Text to Speech


 اللجنة الاستشارية ناقشت التصور المستقبلي لمركز ماس في الهيكل التنظيمي للهيئة
عقدت المجموعة الاستشارية لمركز  المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) بالهيئة العامة للسياحة والآثار اجتماعها الأخير لعام 2010م بمقر الهيئة في الرياض.
ورحب الدكتور محمد الأحمد مدير عام مركز المعلومات والأبحاث السياحية ماس نائب رئيس المجموعة الاستشارية بالأعضاء الحاليين، كما رحب بنائب رئيس الهيئة للتسويق والإعلام العضو المنظم للمجموعة، وقدم شكره لجهودهم المبذولة وآرائهم التي تأتي لصالح أعمال الهيئة ومركز ماس على وجه الخصوص لتطوير صناعة السياحة في المملكة. 
ثم  استعرض المهندس عدنان الجابر مدير وحدة نظم المعلومات الجغرافية بالمركز سير العمل بمشروع توظيف تقنيات الجولات الافتراضية في السياحة (المرحلة الأولى) والتطوير الذي أجري على المشروع إلى جانب التطبيقات التي أدخلت على المشروع وتنفيذ الملاحظات التي قدمت من أعضاء المجموعة الاستشارية في وقت سابق.
كما تم استعراض موافقة مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية على تمويل البحوث في مجال السياحة والآثار، والذي سيكون داعماً كبيراً للسياحة نفسها، خصوصاً أنها صناعة تقوم على التخطيط والدراسة والبحث.
كما تم مناقشة التصور المستقبلي لمركز ماس في الهيكل التنظيمي للهيئة، والتوسع والتطور الذي سيشهده المركز خلال السنوات المقبلة.
يشار إلى أن المجموعة الاستشارية تضم ممثلين عن الشركاء الرئيسين للمركز في مجال المعلومات والأبحاث والدراسات والإحصاءات من القطاعين العام والخاص وهم: وزارة الحج،  وزارة الداخلية، وزارة الاقتصاد والتخطيط، وزارة الصناعة والتجارة، وزارة التعليم العالي، ومؤسسة النقد العربي السعودي، ومجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية حيث تركز المجموعة من خلاله اجتماعاتها الربع سنوية على تقديم المشورة حول مشاريع ماس، وسير العمل في المركز وتفعيل التعاون بين المركز والجهات الممثلة في المجموعة، فضلاً عن تنسيق الجهود مع الشركاء، ومستخدمي المعلومات والأبحاث والدراسات والإحصاءات وذلك لتحسين جودة ودقة الإحصاءات السياحية في المملكة.
.+