معرض ملتقى السفر والاستثمار السياحي 2011 يشهد صفقات بأكثر من 50 مليون ريال

  • Play Text to Speech


قدر عدد من العاملين في قطاع السفر والسياحة، عدد الصفقات التي وقعت بين الشركات السياحية والفنادق خلال مشاركتها في معرض ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2011 ، الذي اختتم الخميس  الماضي بأكثر من 50 مليون ريال تركز معظمها في مشاريع والإيواء السياحي, والتسويق السياحي, والترفيه والرحلات السياحية مؤكدين نمو حجم الاستثمار في القطاع السياحي في الآونة الأخيرة خاصة مع دخول شركات عالمية السوق السعودية في صناعة الفندقة والاستثمار السياحي.
وأشاروا على أن أهمية عقود التكامل في الخدمات السياحية التي أبرمتها الشركات والجهات المشاركة في المعرض, في تقديم خدمات سياحية متكاملة موجهة للسائح المحلي الذي استهدفه هذا الملتقى.
وشهد المعرض أبرام مجموعة كبيرة من الاتفاقيات والصفقات التي تصب في مصلحة تطوير وتنظيم القطاع السياحي في المملكة ودعمه بالشكل الذي يواكب تطلعات السائح المحلي.
ولفت المختصون إلى أن عدد من الشركات العاملة في القطاع السياحي بدأت في التعاون فيما بينها كل في مجاله، لإيجاد سوق سياحي منظم يعمل طول العام، وعدم اقتصاره على فترات المواسم، مبينين أن قطاع السياحة في المملكة يشهد نمو متزايدا من وقت لآخر، مما يتطلب الأمر إلى تظافر الجهود لتقديم خدمات جلية تليق بالسائح.
وهنا، يشير أنس عبد الله نائب مدير دائرة المبيعات فندق بارك حياة جدة، إلى أن المعرض المصاحب لفعاليات ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2011م أتاحة فرصة توقيع اتفاقيات الشراكة بينهم وعدد من الشركات العاملة في قطاع السياحة، وذلك لتقديم أسعار خاصة لنزلاء الفندق والزوار على مدار العام، مؤكدا على أهمية المشاركة في المعارض المتعلقة بالسياحة والسفر والتي تسهم في تطوير القطاع السياحي.
في حين، طالب محمد الحمادي المدير التنفيذي لشركة آراك أجنحة طيبة السياحية، الهيئة العامة للسياحة والآثار بالزام جميع الشركات المحلية العاملة في القطاع اليساحي بالمشاركة في فعاليات المعرض الهام، وتكثيف وجود الشركات وتبادل الخبرات وتوقيع الاتفاقيات والصفقات التي تخدم القطاع السياحي في المملكة العربية السعودية بوجه عام.
وأشار الحمادي إلى أن هدف مشاركة شركة آراك في المعرض المصاحب لفعاليات ملتقى السفر لتقديم حزم سياحية وخدمات خاصة وراقية للأسر السعودية والخليجية، في عدد من مناطق المملكة التي تعمل فيها الشركة، لافتا إلى أن المعرض أتاح للشركات المشاركة فيه للتعرف على بعضها عن قرب، وتبادل التعاون والخبرات في كافة القطاعات السياحية.
وقال إن قطاع السياحة متنوع ومتشعب وهو قطاع اقتصادي مهم وكبير، ويشهد في الآخيرة نموا في كافة الأصعدة والمجالات، كما أن هناك عناية من القيادة الرشيدة حفظها الله مؤخرا بقطاع السياحة وأصبحت تحتضنه كقطاع اقتصادي هام يسهم في تنمية الاقتصاد المحلي ويتيح فرص العمل للمواطين في المناطق.
يشار إلى أن عدد كبير من الأجنحة المشاركة في المعرض المصاحب لفعاليات ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي أبرمت عدد من اتفاقيات التعاون، فقد شهد جناح جدة ومكة المكرمة توقيع 10 اتفاقيات تعاون بين شركات سياحية تعمل في المنطقة وخارجها لدعم السياحة، كما شهد جناح القصيم إبرام 4 اتفاقيات تعاون ومبادرات تتعلق بتطوير السياحة في المنطقة.
.+