تسريع خطوات انشاء متنزه المسمى البري بحائل

  • Play Text to Speech


رأس الأمير سعود بن عبد المحسن أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل الاجتماع الموسع للإطلاع على الخطوات التنظيمية والإجرائية التي تمت في مشروع إقامة أول وأضخم منتزه بري بيئي وسياحي في المنطقة المسمى 160كيلومتر  غرب مدينة حائل بمكتبه بقصر أجا بحائل بمشاركة الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار و الأمير عبد العزيز بن سعد بن عبد العزيز نائب أمير منطقة حائل نائب رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل وعدد من المسؤولين في منطقة حائل والهيئة العليا لتطوير منطقة حائل والهيئة العامة للسياحة والآثار والفريق الفني والاستشاري من شركة البيئيون المتحدون والمركز العالمي للمحافظة على البيئة في جنوب أفريقيا.
و رحب الأمير سعود بن عبد المحسن بالحضور ، ورفع خالص الامتنان والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين و ولي العهد و النائب الثاني لدعمهم كل ما يخدم خطوات ومتطلبات إقامة هذا المشروع الوطني الكبير والذين لايألون جهداً في رعاية كافة المبادرات الوطنية والتنموية التي تستهدف تنمية وتطوير المكان والإنسان في أي منطقة من مناطق المملكة ، واعتبر  مشروع (منتزه حائل البري بالمسمى) أحد أهم المشاريع البيئية والسياحية والتنموية التي ستسهم في الحفاظ على البيئة واستثمار مقوماتها لصالح أبناء المنطقة وغرب مدينة حائل والدفع بالتنمية الاقتصادية والسياحية بكافة الاتجاهات بما يعود بالنفع على أبناء المنطقة مؤكداً بأن هذا المشروع سيسهم في تشغيل أبناء منطقة حائل وتنويع فرص العمل وطرح فرص الاستثمار في المشروعات البيئية والسياحية مفيداً بأن الخطى تتسارع لبدء تنفيذ هذا المشروع التنموي.
 واطلع امير حائل والحضور على عرض مرئي عن عناصر المشروع وأهميته.
و ناقش امير حائل وبمشاركة الأمير سلطان بن سلمان التصورات الخاصة بإعداد خطة تنفيذية لبرمجة الأعمال التنفيذية للمشروع وتحديد القطاعات والجهات والخدمات المساندة والبنى الأساسية لبدء أعمال المشروع في منتزه المسمى ، وأكد الأمير سلطان بن سلمان على أهمية المشروع بكافة عناصره واستعداد الهيئة العامة للسياحة والآثار لتسريع خطوات إنجازه والتنسيق مع الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل لتحقيق الأهداف التنموية للمشروع ،بعد ذلك اطلع الحضور على العروض الاستشارية والفنية والتجارب المماثلة عالميا من خلال عرض مرئي للعناصر التخطيطية لإقامة هذا المشروع قدمها مستشار الحياة الفطرية والبيئة عبدالعزيز أبو زناده كما اطلع الحضور على تقرير عن التجارب العالمية المماثلة لمثل هذه المشروعات البيئية الكبرى من السيد جون كارينقر الخبير العالمي في مجال البيئة والحياة الفطرية.
و تم الاتفاق على إعداد خطة تنفيذية متكاملة تتضمن كافة عناصر المشروع البيئية والسياحية ومحاوره الاقتصادية والتنموية كما تم تحديد موعد الاجتماعات المقبلة للبدء لإقرار خارطة طريق متكاملة لتنفيذ المشروع على أرض الواقع.
.+