(السياحة والآثار)تطلق الموقع الرسمي للمؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني

  • Play Text to Speech


دشنت الهيئة العامة للسياحة والآثار، الموقع الرسمي على الانترنت للمؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية، والذي يعقد برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، خلال الفترة من 4-9/5/1431هـ الموافق (18-23/4/2010م)، في قاعة الملك فيصل في فندق الانتركونتيننتال في العاصمة الرياض .
وفي هذا السياق، أوضح الدكتور فيصل عبد العزيز المبارك المدير التنفيذي للمؤتمر، أن الموقع الذي أطلق باللغتين العربية والانجليزية يهدف إلى التعريف بالمؤتمر وإتاحة الفرصة للمشاركة فيه من جميع الدول الإسلامية، مبينا أن الموقع يشتمل على المعلومات المتعلقة بهذا الحدث الهام، كما يشتمل على عدد من الأخبار والتقارير المتعلقة بالتراث العمراني، كما أن الموقع يحتوي على صفحة خاصة بالمؤتمر ومواقع التراث السعودية، وصور من التراث، ورعاة المؤتمر، وروابط ذات علاقة.
ويتضمن الموقع خانة للتسجيل في المؤتمر (طلب مشاركة أو حضور)، ونموذج تسجيل المحكمين، ونماذج إعداد ملخصات البحوث، ودليل المحافظة على التراث العمراني بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأشار المبارك إلى أن المؤتمر يهدف إلى تقييم الوضع الراهن للتراث العمراني في الدول الإسلامية، بالإضافة إلى تحديد الأطر المستقبلية لتطوير جوانب التراث العمراني الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وإبراز الأهمية الثقافية والاقتصادية والاجتماعية والسياحية للتراث العمراني (من خلال المحافظة على إعادة تأهيل المباني التراثية في مراكز المدن، وإعادة تأهيل القرى التقليدية) كأحد القطاعات الأساسية للتنمية في الدول الإسلامية.
وأضاف المبارك :" كما يهدف المؤتمر إلى تفعيل الدور الاقتصادي للتراث العمراني في الدول الإسلامية، وتحقيق التكامل بين الجهات ذات العلاقة بالتراث العمراني في الدول الإسلامية بما يعود على مواطنيها بالمنافع الاجتماعية، والعوائد الاقتصادية، وزيادة فرص العمل في مجال المحافظة على التراث العمراني وإعادة تأهيل المباني والقرى ومواقع التراث العمراني.
وتابع المبارك:"ومن الأهداف الرئيسية أيضا تطوير إستراتيجية تعاون بين الدول الإسلامية في مجال المحافظة على التراث العمراني وإعادة تأهيل المباني والقرى ومواقع التراث العمراني، وتحديد المعوقات التي تعترض تمويل مشاريع المحافظة على التراث العمراني وتنميته وإيجاد الحلول المناسبة لتذليلها تتضمن آليات لتحديد المعوقات التي تعترض تمويل مشاريع المحافظة على التراث العمراني وتنميته وإيجاد الحلول المناسبة لتذليلها، وتبادل الخبرات الفنية والإدارية بين الدول الإسلامية في مجال إعادة تأهيل مباني ومواقع مواقع التراث العمراني.
يذكر أن الهيئة العامة للسياحة والآثار تنظم المؤتمر بالتعاون مع وزارات   الشئون البلدية والقروية، والمالية، والثقافة والإعلام، والتربية والتعليم، وجامعة الملك سعود، ومؤسسة التراث الخيرية ومركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية باسطنبول (آرسيكا) التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي،ويمكن الدخول لموقع المؤتمر عبر العنوان: (www.islamicurbanheritage.org.sa).

.+